الرئيس الغانم يشيد بالممارسة الديمقراطية الراقية لكافة أطراف الاستجوابين


وصف رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم مناقشة الاستجوابين من النواب مقدمي الاستجواب والوزيرين المستجوبين بأنها "ممارسة ديمقراطية راقية".
 
جاء ذلك في تصريح الغانم للصحفيين في مجلس الأمة عقب انتهاء جلسة المجلس العادية التي ناقش خلالها استجوابي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح ووزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري.
 
وأكد أن المهم من مناقشة أي استجواب هو الالتزام بالممارسة الديمقراطية الهادفة إلى الإصلاح "وألا تتحول بأي شكل من الأشكال إلى ما يساهم في إحداث أي نوع من أنواع الانقسام" مشددا على وجوب حرص ممثلي الأمة على مسؤولياتهم في ذلك.
 
وأشار إلى إقرار المجلس مشروع قانوني نظام السجل العيني وآخر بشأن إصدار القانون (النظام) الموحد لمكافحة الغش التجاري لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية معربا عن الأمل بإقرار المزيد من القوانين في الجلسة المقبلة.
 
وكان رئيس مجلس الأمة أعلن في وقت سابق انتهاء مناقشة استجواب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء "دون وجود متحدثين كمؤيد ومعارض للاستجواب ودون تلقيه أي اقتراحات".
 
كما أعلن تقدم 10 نواب بطلب لطرح الثقة بوزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري.