النواب المستجوبون: وزير الإعلام لم يرد على الوقائع المثارة في الاستجواب


أبدى النواب رياض العدساني والدكتور عادل الدمخي ومحمد الدلال اليوم الثلاثاء استغرابهم من "عدم رد وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري على القضايا والوقائع التي أثيرت في استجوابه أو التعليق عليها".
جاء ذلك في التعقيب الذي قدمه النواب الثلاثة على كلمة الوزير الجبري خلال مناقشة الاستجواب الموجه إليه من قبلهم في جلسة مجلس الأمة العادية ضمن بند الاستجوابات.
وقال النائب العدساني في تعقيبه إن الوزير لم يجب عما تم عرضه في المرافعة بشأن حساب العهد لعدم توافر المعلومات لديه وقيام الجهات التابعة له بتضليله بشأن حساب العهد والعبث الحاصل في الأموال العامة في تلك الجهات.
واستغرب إصدار الوزير قرارا بسحب صلاحيات رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية متسائلا "لماذا هو موجود في منصبه (أي مدير هيئة الزراعة) وتخصص له رواتب..الإقالة أفضل".
وبين وفق رأيه أن "تعذر الوزير بأن المخالفات التي ذكرناها قد سجلت في عهد وزراء سابقين غير مقبول إذ إن استمرار هذه المخالفات حتى عهد الوزير الجبري يعني تحمله مسؤوليتها أيضا".
من جانبه قال النائب محمد الدلال في تعقيبه إن الحيازات الزراعية استغلت "بشكل خاطئ وتحولت إلى استراحات خاصة" الأمر الذي يعد تجاوزا صارخا دون وجود أي رد فعل من الوزير تجاه ذلك.
ورأى الدلال أان رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية الحالي لا يملك أي صلاحيات أو اختصاصات والوزير هو من يقوم بالسيطرة على كل أعمال الهيئة.
وبين أن ما ذكره في الاستجواب بشأن المحسوبية والظلم في توزيع الحيازات الزراعية ليس مجرد كلام مرسل بل جاء بناء على كتب رسمية.
وانتقد عدم قيام هيئة الزراعة بدورها على النحو الأمثل وعدم امتلاكها أي خطة لتوفير الأمن الغذائي واقتصار دورها على توزيع الأراضي فقط.
بدوره وصف النائب الدكتور عادل الدمخي في تعقيبه مرافعة الوزير ب"استغفال النواب" إذ جاءت ردوده على محاور الاستجواب في أمور لا شأن لها به.
واتهم الدمخي الوزير ب"ارتكاب العديد من شبهات التنفيع الخاصة بالتوظيف للمقربين له في الجهات التابعة له على حساب الكفاءات من المواطنين".