78 % من المصابين يصومون على الأقل نصف شهر رمضان

الضاحي: 23 % نسبة الإصابة بـ«السكري» في الكويت


نظمت رابطة السكر الكويتية يوماً توعوياً للسكري في شهر رمضان الكريم فى مجمع الأفينوز، احتوى على فحص السكر والضغط واستشارات طبية وغذائية وإجابة عن أسئلة كثيرة، واستفسارات عديدة تدور دوماً في خلد مرضى السكري وذويهم.
 
من جهته، قال رئيس رابطة السكر الكويتية واستشاري أمراض السكر والغدد الصماء في مستشفى مبارك، ومدير برنامج زمالة الغدد الصماء بالكويت الدكتور وليد الضاحي، إن مرض السكر مرض مزمن يرافق المريض طول حياته يتطلب تحسين نمط الحياة، والالتزام بالتعليمات والحرص على الأدوية في مواعيدها وبانتظام، مؤكداً أن الإحصائيات والدراسات تفيد أن المرض ينتشر في المجتمع الكويتي بنسبة 23 %، وهي نسبة تدعو للقلق.
 
وأوضح الضاحي، أن 95% من الحالات هي من النوع الثاني من مرض السكر، بالإضافة إلى ذلك تصاحب السكر عادة أمراض مزمنة كالسمنة وارتفاع الكوليسترول وضغط الدم، مشيراً إلى أن هناك نحو 148 مليون مسلم مصاب بالسكر حول العالم.
 
وأضاف الضاحي، أنه في رمضان الصيام بشكل عام يحسن مرض السكر، ومعظم مرضى السكر يستطيعون الصيام إلا في حالات معينة ومنها: 
- من يعاني من هبوط متكرر بالسكر خلال الأشهر الثلاثة قبل رمضان.
- من يعاني من أمراض مزمنة أخرى كالقلب والعين والأعصاب والكبد.
- من يعالج بإبر متعددة باليوم.
- النوع الأول للسكر.
- الحامل المصابة بالسكر.
 
وأكد الضاحي، أن 78% من المصابين من النوع الثاني من السكر يصومون على الأقل نصف رمضان، و43 % من المصابين من النوع الأول من السكري يصومون نصف رمضان.
 
وأكد الضاحي أهميه مراجعة الطبيب المعالج قبل رمضان للتأكد من قدرة المريض على الصيام والتوصيات العامة ومراقبة السكر خلال شهر رمضان مهمة جدا.

خزيمة الفقير
المصريفوبيا
نفطنا والنفط الصخري الأميركي