وزير المالية: الكويت حريصة على تفعيل الدور التنموي للهيئات المالية العربية


قال وزير المالية نايف الحجرف، إن احتضان الكويت الاجتماعات السنوية المشتركة للهيئات المالية العربية ومجلس وزراء المالية العرب يؤكد حرصها الدائم على احتضان الأشقاء وتفعيل الدور التنموي لتلك المؤسسات.
 
وقال الحجرف في تصريحات صحفية على هامش الاجتماعات، اليوم الخميس، إن هذه الاجتماعات فرصة لتسليط الضوء على كل ما أنجزه كل صندوق وهيئة ومؤسسة على حدة من خلال الاطلاع على التقارير السنوية المقدمة لأن هذه المؤسسات تعنى بالتنمية الاقتصادية الشاملة للوطن العربي".
 
وأوضحت وزارة المالية في بيان لها، أن الوزير الحجرف ترأس وفد الكويت في الاجتماعات وضم عددا من المسؤولين في الوزارة إضافة إلى بنك الكويت المركزي والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية.
 
وأوضحت أنه تم خلال الاجتماعات اختيار رؤساء مجالس ونواب المحافظين للمؤسسات المالية العربية لهذه الدورة وانتخاب أعضاء مجلس المديرين التنفيذيين للدورة المقبلة كما تم تعيين مدير عام للمؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات.
 
وأضافت الوزارة أنه تم أيضا اعتماد الحسابات الختامية للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018 إضافة إلى التصديق على الميزانيات العمومية وأنشطة وخطط هذه المؤسسات واختيار المدققين الخارجيين لعام 2019.
 
وذكرت أن الاجتماعات تابعت تنفيذ قرار القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية التي عقدت في الرياض عام 2013 والخاصة بزيادة رؤوس أموال المؤسسات المالية بنسبة 50 في المئة ومدى التزام الدول بسداد المساهمات المقررة عليها.
 
وبينت أنه تم أيضا عقد الاجتماع السنوي العاشر لمجلس وزراء المالية العرب واختيار الرئيس ونائبه ومناقشة تقرير أمانة المجلس المقدم من صندوق النقد العربي إضافة إلى ورقة عمل حول دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة في الدول العربية.
 
وأوضحت أنه تمت مناقشة ورقة عمل حول تطوير نظم الضمان الاجتماعي لتعزيز فرص العمل والنمو في الدول العربية كما تم استعراض دراسة حول استخدام التقنيات المالية الحديثة لتطوير الخدمات الضريبية من منظمة التنمية والتعاون الاقتصادي ومناقشة دراسة حول تطوير إدارة واستراتيجيات الدين العام في الدول العربية.
 
وأفادت بأن الوزير الحجرف التقى على هامش الاجتماعات نظراءه الأردني عزالدين كناكرية والسعودي محمد الجدعان والإماراتي عبيد الطاير والبحريني سلمان بن خليفة ووزير التنمية المصري سحر نصر ووزير التنمية التونسي زياد العذاري وبحث معهم آخر المستجدات الخاصة بالمنطقة وسبل تطوير التعاون المشترك.
 
يذكر أن الهيئات والمؤسسات المالية العربية تتمثل في صندوق النقد العربي والصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي والمؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات والهيئة العربية للاستثمار الزراعي والمصرف العربي للتنمية الاقتصادية في إفريقيا.

خزيمة الفقير
المصريفوبيا
نفطنا والنفط الصخري الأميركي