النواب المصري يصوت اليوم على التعديلات الدستورية

هذا المحتوى من : د ب أ

يصوت مجلس النواب المصري اليوم الثلاثاء، بصورة نهائية على مشروع التعديلات الدستورية.
وكان رئيس المجلس علي عبد العال، صرح بأن المجلس سيكثف جلساته اليوم لينتهي من المناقشة وعرض الآراء والتصويت على التقرير النهائي للتعديلات الدستورية.
وكانت لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية بالمجلس وافقت أمس الأول الأحد، بصفة نهائية على التعديلات المقترحة.
ويتعين أن يوافق ثلثا أعضاء المجلس، المؤلف من 596 نائباً على التعديلات، قبل أن يتم طرحها في استفتاء عام.
تجدر الإشارة إلى أن التعديلات الجديدة تتيح -في حال إقرارها- للرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي الترشح من جديد. وتتضمن التعديلات مادة انتقالية تنص، وفقاً لوسائل إعلام مصرية رسمية، على أن "تنتهي مدة رئيس الجمهورية الحالي بانقضاء 6 سنوات من تاريخ إعلان انتخابه رئيساً للجمهورية في 2018، ويجوز إعادة انتخابه لمرة ثانية".
وبخلاف المادة الانتقالية، تمدد التعديلات ولاية الرئيس من 4 سنوات لـ6 سنوات، ولمدتين رئاسيتين متتاليتين فقط.
كما تتضمن أن يتم "تعيين وزير الدفاع بعد موافقة المجلس الأعلى للقوات المسلحة".
وتتضمن أيضاً إعادة مجلس الشيوخ بعدما كان تم إلغاؤه في الدستور الحالي.