ريال مدريد يعاني من أسوأ سجل تهديفي


اختتم ريال مدريد الجولة 32 من الدوري الإسباني وفي رصيده 56 هدفاً، في أسوأ سجل تهديفي له منذ موسم 2006-07، وبفارق 18 هدفاً فقط لصالحه، بعد دخول مرماه 38 هدفاً، في أقل معدل منذ موسم 1999-2000.
وتعادل الفريق "الملكي" أمس الإثنين بهدف لمثله أمام ليغانيس على ملعب بوتاركي، وسجل هدفه المهاجم الفرنسي كريم بنزيما، ليواصل احتلال المركز الثالث في جدول الدوري الإسباني برصيد 61 نقطة، ليبتعد بـ13 نقطة عن غريمه التقليدي برشلونة وبأربع نقاط خلف أتلتيكو.
وكانت المرة الأخيرة التي حقق فيها الريال سجلاً تهديفياً ضعيفاً في موسم 2006-07 تحت قيادة فابيو كابيلو، غذ سجل الفريق بعد مرور 32 جولة (48 هدفاً)، وكان الهولندي رود فان نيستلروي وقتها هدافاً للفريق الذي توج لاحقاً بلقب الليغا.
فيما لم تتلق شباك الريال 38 هدفاً في الليغا منذ موسم 2003-04 مع المدرب كارلوس كيروش، عندما أنهى الجولة 32 وفي مرماه 40 هدفاً.
بينما لم يحدث أن وصل الفارق بين الأهداف التي سجلها الفريق وتلك التي دخلت مرماه إلى 18 هدفاً فقط منذ موسم 1999-2000، عندما كان الفارق وقتها 6 أهداف بعد مرور 32 جولة مع المدرب السابق فيسنتي ديل بوسكي.
وكان أقل معدل من الأهداف للفريق "الملكي" خلال المواسم التسعة الأخيرة التي كان يقوده فيها المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هو 79 هدفاً خلال 32 جولة، وهو ما حدث في الموسم الماضي.