سوق واقف ما بين الكويت وقطر


سوق واقف في الكويت وسوق واقف في قطر، كلاهما سوقين شعبيين، لكن في الكويت هو الأكبر وفي قطر أيضا جميل بشعبيته، سوق واجف القطري هو سوق تقليدي يعتبر من أهم المعالم السياحية في مدينة الدوحة، يجمع السوق بين العراقة والأصالة وبين المدنية الحديثة، وهو أشهر معلم سياحي وتراثي يقصده السياح والمواطنون، يشتهر السوق ببيع المشغولات التراثية وتناول الطعام العربي والشعبي والعالمي. 
تفتح معظم الأماكن في سوق واقف يوميّا من 10 قبل الظهر حتّى 12 ظهرا ومن 4 عصراً حتّى 10 مساءً، ويعتبر السوق واحداً من أكثر الأمكنة حيوية في الدوحة وهو يضم عدداً متزايداً من المطاعم التي تقدم الطعام القطريّ التقليديّ ومختلف المأكولات الخاصة بالشرق الأوسط. 
هناك العديد من المقاهي والمطاعم التقليديّة التي تفتح أبوابها حتّى ساعة متأخّرة - بعضها يفتح 24 ساعة- تقدم المطاعم المأكولات المحلية الشهيّة بالإضافة إلى الشيشة أو النرجيلة التقليديّة، كما تقدّم عروضا دوريّة للرقصات والموسيقى الشعبية، ولاسيما في الاحتفالات الكبيرة، وهناك إمكانية لالتقاط صور فوتوغرافية للحمير التي تحمل على ظهرها البردعة التقليديّة المزخرفة.  
يعتبر سوق واقف من الأماكن القديمة في قطر، ولكنه خضع لعملية تجديد في التصميم مع الحفاظ على الأصالة بأمر من الأمير السابق لدولة قطر حمد بن خليفة آل ثاني، سمي سوق واقف بهذه التسمية كما يقول مختصون بالتراث القطري لأن الباعة كانوا يقفون إلى جنبات الطريق التي تؤدي إلى السوق الكبير في الدوحة ليبيعوا فيها أشياء مثل «البقل و السمك» 
يزور أهل قطر سوق واقف في الكويت ليستمتعوا بشراء الملبوسات الشعبية وتناول الأطعمة الشعبية المتميزة ومنها الحلوى والرهش الكويتي، بينما يزور الكويتيون واجف قطر لشراء السلع التراثية.

أغاني المهرجانات
الصراع الفكري
مهارات أصول التربية