العلاج المهني في العناية المركزة


تمثل وحدة العناية المركزة قسما متخصصا في المستشفى، وتتولى مسؤولية تقديم رعاية شاملة ومستمرة للمرضى الذين يعانون من حالات مرضية حرجة أو غير مستقرة، كما تتولى وحدة العناية المركزة إدارة الحالات الحرجة ومنها قصور القلب - حوادث السيارات - فقدان الذاكرة - ارتفاع ضغط الدم المفاجئ - السكتة القلبية - ارتفاع السكر الحاد - مضاعفات العمليات - كسور مضاعفة ومتعددة - جلطة دماغية - الحروق. 
وتتكون من فريق طبي متكامل برئاسة طبيب متخصص «رئيس القسم» إضافة إلى أطباء متخصصين في طب العناية المركزة، ممرضين، ممرضات، اختصاصيون تخدير، أخصائيون العلاج طبيعي، أخصائيون علاج تنفسي وحديثاً أخصائيون العلاج مهني. 
ويعتبر أخصائي العلاج المهني من الأعمدة الرئيسية الحديثة في الفريق الطبي في العناية المركزة الذي بدأ مسيرته في مستشفى إبن سينا التخصصي في منطقة الصباح الطبية التخصصية في الكويت. 
بعد تخطي المريض الحالة الحرجه وبعد قراءة التقارير الكاملة عن الحالة والنقاش والتعاون مع الطاقم الطبي والحصول على التحويل الخاص بالعلاج المهني من قِبل الدكتور المعالج يبدأ عمل العلاج المهني مباشرة، الذي يكمن دوره في إعادة تأهيل المريض للقيام بأنشطة الحياة اليومية وبذلك تطوير جودة حياته. 
يبدأ اخصائي العلاج المهني بتجهيز المريض نفسياً وتعريفه بأهمية العلاج المهني وكيف يستطيع الاعتماد على نفسه من خلال العلاج وتشجيعه، والجلوس مع أفراد عائلته إن أمكن للتعاون على كيفية التعامل معه وتشجيعه للتمارين.
قد يتعرض مريض العناية المركزة الى ضعف في عضلات الخد او الفك او خلل في حساسية اللسان والفم، ما يؤدي الى صعوبة البلع عند المريض وقد يكون لأسباب مرضية كالشلل الدماغي او الجلطات او اضرار جانبية ما بعد العمليات فيقوم اخصائي العلاج المهني ببعض الفحوصات للفم وتحديد جانب الضعف فيها ومن ثم يقوم ببعض التمارين لتقوية عضلات الفم واللسان والفك لتسهيل مقدرته على الأكل بأمان.
ولأخصائي العلاج المهني ايضاً دور كبير في تطوير القدرة الذهنية لمريض العناية المركزة من ذاكره وتركيز وإدراك وغيرها حتى يتمكن من القيام بالأنشطة التي يرغب بها في حياته اليومية.
ولتفادي التصلب او التشنج الذي قد يحصل لمريض العناية المركزة بسبب حالته السريرية لفترة طويلة يقوم اخصائي العلاج المهني بتعليم المريض بعض التمارين الوظيفية « كحركة اليد لارتداء قبعة الرأس» او «حركة اليد لمسك قنينة ماء» لزيادة مقدار الحركة عند المريض.
يستطيع ايضاً اخصائي العلاج المهني توفير بعض الأدوات التعويضة التي تسهل من أداء الأنشطة اليومية وتكفل استقلالية المريض، هكذا يكون دور المعالج المهني لإعادة تأهيل المريض للقيام بأنشطته بأستقلالية وبالمشاركة مع الفريق الطبي المتكامل.
اعتمد على نفسك مع العلاج بالعمل.

أغاني المهرجانات
الصراع الفكري
مهارات أصول التربية