«السفسطائية» عبر التاريخ


كثيرا ما نسمع تعليقات «لا تكن سفسطائيا» وهل هذه الكلمة هي تحمل في طياتها إساءة وهل السفسطائية كلمة  تعبر عن الأعمال المشينة؟ دعونا نرى ذلك..
السفسطة أو السفسطائية، هي مذهب فكري فلسفي نشأ في بلاد اليونان إبان نهاية القرن السادس وبداية القرن الخامس ق.م في بلاد الإغريق، بعد انحسار حكم الأقلية الأوليغارشية وظهور طبقة حاكمة جديدة ديمقراطية الفكر والحكم تمثل الشعب، وقد ظهر السفسطائيون كممثلين للشعب وحاملين لفكره وحرية منطقه ومذهبه العقلي والتوجه المذكور هذا هو الذي كلفهم كل ما تعرضوا له من هجوم حتى ليصدق القول بأن السفسطائيين كانوا من أوائل المذاهب الفكرية التي تعرضت للتنكيل والنفي والقتل لمجرد كونها تخدم مصلحة الضعفاء والمساكين، فقتل أغلب قادتهم وشرد الباقون، كمثل ما حصل مع هيبياسي، الذي كان من أشهر قادة الديمقراطيين، والذي تعرض فيما بعد للإعدام، وكذلك بروتاجوراس الذي أوكلت إليه مهمة وضع دستور للبلاد الإغريقية إبان الحكم الديمقراطي الجديد، حيث أحرقت كتبه ونفي من أثينا، وغير ذلك «بروديقوس» الذي عذب وحوكم بالإعدام، فشرب السم.