بوتين: موسكو ستسلم تل ابيب رفات عسكري اسرائيلي قتل في 1982


قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم ان بلاده ستسلم تل ابيب رفات عسكري اسرائيلي قتل في عام 1982 .
ونقلت الرئاسة الروسية في بيان عن بوتين القول خلال اجتماع عقده بموسكو مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ان موسكو ستقوم في وقت لاحق اليوم بتسليم رفات الرقيب الاسرائيلي زخار باوميل الذي كان في عداد المفقودين.
ووصف بوتين هذه الخطوة بانها "تتسم بطابع انساني بحت" مشيرا الى ان العسكريين الروس تمكنوا بالتعاون مع "الشركاء السوريين" من تحديد مكان دفنه والعثور على رفاته.
وأشار إلى ان الجانب الروسي اجرى جميع الفحوص الجينية على رفات العسكري الاسرائيلي قائلا "سيتم تسليمه للجانب الاسرائيلي وفقا للتقاليد العسكرية ".
واوضح بوتين ان هذه العملية لم تكون سهلة بالنسبة للقوات الخاصة الروسية.
ومن جانبه قال نتنياهو انه توجه قبل عامين بطلب للقيادة الروسية للمساعدة في العثور على رفات العسكريين الاسرائيليين مشيرا إلى أن بوتين استجاب لهذا الطلب واوعز العسكريين القيام بذلك.
وشكر نتنياهو الرئيس الروسي على "الصداقة الشخصية ومواقفه" مشيرا الى "القيم المشتركة التي تجمع الجانبين".
واعرب نتنياهو كذلك على شكره لوزارة الدفاع الروسية وللجيش الروسي قائلا "اننا لن ننسى هذا العمل الذي سيدخل التاريخ ".
واشار الى تقدير عائلة العسكري الاسرائيلي البالغ للجهود الذي بذلها العسكريون الروس الذين خاطروا بحياتهم من اجل العثور على رفاته ونقلها الى إسرائيل.
يذكر ان القوات السورية سيطرت اثناء معركة (السلطان يعقوب) في عام 1982 في لبنان على دبابة اسرائيلية كان بداخلها طاقمها المكون من 3 عسكريين بينهم الرقيب زخار باومل.