العلي: إقبال كبير من النشء والشباب على تعلم الفنون الإسلامية


قال رئيس مركز الكويت للفنون الإسلامية فريد العلي اليوم الاربعاء إن تعلم فنون الخط العربي والزخرفة الإسلامية يشهد "إقبالا كبيرا" من قبل الأجيال الجديدة من الناشئة والشباب في المجتمع الكويتي.
 
جاء ذلك في تصريح ادلى به العلي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش مشاركته في ورش العمل الموجهة لطلبة المدارس ضمن فعاليات (ملتقى العقبة الدولي للفنون الإسلامية 2019).
 
واضاف ان مركز الكويت للفنون الإسلامية بمسجد الدولة الكبير والتابع لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أحرز نتائج ملموسة منذ تأسيسه عام 2005 في تخريج عدد من الخطاطين ممن نالوا الإجازة في فن الخط وباتوا يشكلون الجيل الجديد من أساتذة هذا الفن في الكويت.
 
وذكر أن هناك "إقبالا خاصا" على فن صناعة الورق المجزع المعروف بفن "الإبرو" موضحا أنه لم يكن معروفا في الكويت قبل بداية عمل المركز "ونفتخر اليوم أن كثيرا من أبناء الكويت وصلوا إلى درجة كبيرة في إجادة هذا الفن".
 
وبين أن تحقيق هذه الانجازات تم بفضل تعاون مركز الكويت للفنون الإسلامية مع العديد من المؤسسات المعنية في مجال الفنون الإسلامية من داخل الكويت وخارجها.
 
وقال العلي ان "المركز عمل على مقربة وتعاون وثيق مع المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب ومع دار الآثار الإسلامية ووزارة التربية ومتحف السيد طارق رجب والهيئة الخيرية الإسلامية العالمية بالكويت".
 
وأضاف أن تعاون المركز امتد ليشمل العديد من الجهات في الوطن العربي والعالم الإسلامي منها مركز الأبحاث للتاريخ والفنون والحضارة الإسلامية (إرسيكا) وجامعة السلطان محمد الفاتح في تركيا ومكتبة الإسكندرية ومتحف الأمير محمد علي ومتحف النسيج بالقاهرة وبيت القرآن في البحرين ومجمع الملك فهد لطباعة القران الكريم في السعودية.
 
وعن مشاركته في ورش عمل تعريف الأطفال وطلبة المدارس ضمن فعاليات ملتقى العقبة الدولي للفنون الإسلامية قال العلي إن المركز سيشارك خلال انعقاد الملتقى في تقديم ثلاث ورش للأطفال والنشء في ثلاث مدارس بالعقبة الهدف منها التعريف بالفنون الإسلامية.
 
وأكد أن هذه المشاركة تنطلق من حرص مركز الكويت للفنون الإسلامية على الاهتمام بشرائح المجتمع كافة لاسيما الأطفال والنشء "إذ أنهم ما يزالون يتلمسون طريقهم ويكتشفون اهتماماتهم ولذلك خصصنا لهم مساحة للتعرف على الفنون الإسلامية ليس من خلال المشاهدة وحسب بل ومن خلال الممارسة العملية في ورش خاصة".
 
وتختتم غدا الخميس فعاليات (ملتقى العقبة الدولي للفنون الإسلامية) التي انطلقت امس الاول الاثنين وتنظمها (جمعية امواج للثقافة والفنون الأردنية) وبدعم من سلطة منطقة العقبة الاقتصادية ووزارة الثقافة الأردنية بمشاركة 19 دولة عربية وإسلامية وتخللها محاضرات فكرية وتنظيم ورش تدريبية عملية ومعرضا فنيا.