صاحبة التميز بالكلمة «الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان»


نعم هي صاحبة التميز بالكلمة، يتقلب كل شيء إلا معنى واحد هي امرأة معاصرة لهذا الجيل، أصف الأميرة ريما بكلمات منمقة جميلة، هي طيبة الخلق، صاحبة البسمة الهادئة.
كانت من الذين شجعوا المرأة بأن تكون لها مكانة خاصة في المجتمع، تولت عدة مناصب إدارية وقيادية منها:
- مستشارة في مكتب سمو ولي العهد.
- أحد أعضاء المؤسسين لجمعية زهرة «سرطان الثدي».
- صاحبة العطاء اللافت والحديث الشيق الذي أُعطى للنساء القوة في أنفسهم.
وأصبحت الآن سفيرة أولى لدى الولايات المتحدة الأميركية «وهي أول امرأة سعودية تنال هذا المنصب».
وبلا شك كون الأميرة ريما تنال هذا المنصب، وهي بلا شك ستكون قدوة لنساء دولتها الحبيبة «المملكة العربية السعودية»، وفقك الله وأعانك على كل شيء، وأنت صاحبة التميز بالكلمة بالحرف.
«المرأة المناسبة في المكان المناسب».
حفظ الله خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وولي عهد الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود.
أكتب هذا المقال لشخص الأميرة ريما، الشخصية المميزة، وصاحبة الفخامة العالية، حفظك الله ورعاك.