وزير الإعلام: تشريف سمو الأمير لاوبريت «الكويت... فعلا غير».. شرف لكل جهد وطني


أكد وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب رئيس اللجنة الدائمة للاحتفال بالأعياد والمناسبات الوطنية محمد الجبري أن تشريف سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه لاحتفالية الاوبريت الوطني (الكويت ... فعلا غير) يمثل شرفا واضافة مضيئة يفخر بها كل جهد وطني.
 
وقال الجبري في بيان صحفي اليوم الأربعاء بمناسبة عرض الاوبريت الوطني (الكويت ... فعلا غير) إن تشريف سموه لهذا الحفل يعد كذلك تأكيدا لدور الكويت ورسالتها الحضارية والثقافية والانسانية للعالم أجمع.
 
وأضاف أن الأنشطة الثقافية والفنية المصاحبة للاحتفالات الوطنية كل عام تمثل نافذة ينطق من خلالها الشعور الوطني الكامن داخل النفس الكويتية حبا وولاء وانتماء لثرى أرض الكويت الغالية معلنا للعالم فخره واعتزازه بقيادتها الرشيدة.
 
وأوضح أن اوبريت (الكويت ... فعلا غير) الذي قامت بالإشراف عليه أمين سر اللجنة الدائمة للاحتفال بالأعياد والمناسبات الوطنية الشيخة أمثال الاحمد الجابر الصباح  يأتي ثمرة للتعاون والتنسيق المستمرين بين وزارتي الاعلام والتربية كل عام.
 
وتابع أن الأوبريت يأتي أيضا تجسيدا لمعاني وقيم الوحدة الوطنية الراسخة في عقل وفكر أهل الكويت وتجري في عروقهم عبر مسيرة تاريخ البلاد.
 
واعتبر الجبري أن الجهود الوطنية التي بذلت في انتاج هذا العمل الفني على مدى الاشهر الماضية ليخرج بهذه الصورة المشرفة والمبدعة كلمة ولحنا واداء واخراجا بلوحات غنائية رفيعة المستوى تعبر بصدق عن الحالة الوطنية الكويتية.
 
وبين أن تلك الجهود تؤكد أهمية الثقافة والوعي الفكري في بناء أجيال قادرة على تحمل مسؤولياتها الوطنية في كل المجالات.
 
وأشار إلى أن وزارة الإعلام لن تدخر جهدا في دعم وابراز أي عمل وطني يرسخ القيم والمبادئ الوطنية الكويتية لبناء (كويت جديدة 2035) التي يوليها سمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه جل الدعم والرعاية والاهتمام بغية توفير كافة سبل الرخاء والازدهار للمواطن الكويتي.
 
وثمن الجبري جهود وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور حامد العازمي والجهود الجبارة التي بذلتها الشيخة أمثال الاحمد على مدى أشهر إشرافا ومتابعة ودعما كي يخرج الاوبريت بالشكل والمضمون اللائقين التي اختلط فيها الاصالة والمعاصرة لتقدم للعالم صورة مشرقة لكويت الامس واليوم والغد.
 
وأعرب عن شكره وتقديره لكافة قطاعات وزارة التربية من طلبة وطالبات المدارس وكل الكوادر الوطنية المشاركة بهذا العمل الوطني والشركة المنتجة.
 
كما أعرب عن تمنياته بأن تكلل كافة الجهود لما فيه خير ورفعة ونماء الكويت الغالية في ظل القيادة الحكيمة لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الامين الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء حفظهم الله ورعاهم.