السفير الناجم: 9 مليارات.. حجم التجارة الثنائية بين الكويت والهند


قال سفير الكويت لدى الهند جاسم الناجم اليوم الثلاثاء ان الكويت تعد من اهم الشركاء التجاريين للهند اذ بلغ إجمالي حجم التجارة بينهما بلغ تسعة مليارات دولار في الفترة بين 2016 و2017.
واضاف الناجم في كلمته بندوة أقامها المركز الثقافي الهندي العربي بالجامعة الملية الإسلامية بنيودلهي تحت رعاية السفارة الكويتية ان العلاقات التجارية بين الهند والكويت ازدهرت منذ أواخر القرن التاسع عشر الى الوقت الحالي.
وذكر ان العلاقات الهندية العربية قديمة وتتضمن التبادل التجاري والاقتصادي إلى جانب فنون العمارة والهندسة المعمارية كما تثبتها الاكتشافات الأثرية في جزيرة فيلكا الكويتية مؤكدا أهمية تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في كافة المجالات.
وأوضح الناجم في الندوة التي عقدت تحت عنوان (الهند والصين والعالم العربي - استكشاف ديناميات جديدة) ان الكويت أتت في المرتبة السابعة في ترتيب الدول المصدرة للنفط الخام الى الهند في الفترة بين 2016 2017 مشيرا الى التعاون الثنائي بين الجانبين الذي يمتد الى المجالات الاجتماعية والثقافية في ظل توافق وتناغم سياسي ودعم متبادل في كافة المحافل الدولية
وعلى صعيد العلاقات الكويتية الصينية اكد الناجم عمق العلاقات الثنائية بين الجانبين مشيرا الى اتفاق سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح مع الرئيس الصيني شي جين بينغ على إقامة شراكة استراتيجية خلال زيارته للصين في يوليو 2018 من خلال تعزيز التبادلات التجارية والزيارات رفيعة المستوى.
وقال الناجم ان "الكويت في تعاون وثيق مع الصين حيث أنها أول دولة وقعت مذكرة تفاهم مع الصين للتعاون في مبادرة الحزام والطريق بعد اعلانها عام 2013".
واكد عزم القيادة الكويتية على تحقيق التكامل بين رؤية الكويت 2035 والمبادرة الصينية من أجل تحويل الكويت إلى مركز مالي وتجاري وتحقيق اقتصاد متنوع ومستدام.
كما شدد السفير الناجم على دور الصين الاقتصادي في المساهمة في مساعي الكويت للتخلي عن اقتصاد النفط تدريجيا وتحقيق اقتصاد متنوع.
وتناولت الندوة عددا من القضايا التي تتعلق بالعلاقات الثنائية والمتعددة الاطراف بين هذه المناطق في كافة جوانبها السياسية والاقتصادية والثقافية.
وشارك في الندوة عدد من الأكاديميين واعضاء السلك الدبلوماسي وطلبة من الجامعة الملية الاسلامية والجامعات الاخرى بالعاصمة نيودلهي.
على صعيد اخر زار السفير الناجم والمشاركون في الندوة المكتبة التي تحمل اسم سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح في الجامعة الملية الاسلامية والتي افتتحت في عام 2011 وتضم مراجع متنوعة باللغة العربية تخدم الباحثين والطلبة.