«هيئة الشباب»: مهرجان مسرح الشباب الـ12 ينطلق غداً.. بمشاركة 7 فرق


أعلنت الهيئة العامة للشباب الكويتية انطلاق فعاليات الدورة ال12 لمهرجان أيام المسرح للشباب على مسرح الدسمة تحت شعار (عناصر الرؤية عند المخرج المسرحي) بمشاركة سبع فرق وتستمر لغاية 13 الجاري.
  وقال مدير عام الهيئة عبدالرحمن المطيري في مؤتمر صحفي اليوم ان المهرجان فرصة حقيقة لإعطاء مساحة للشباب وتمكينهم للمساهمة بالتنمية الشاملة تحقيقا لرؤية الكويت المنبثقة عن رؤية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.
   وأشار المطيري الى ان المهرجان يأتي تحقيقا لدعوة صاحب السمو بالعمل على استثمار طاقات الشباب وصقل مواهبهم وتحفيزهم على الجد والعطاء وتعزيز روح التعاون والعمل الجماعي وفتح أبواب المستقبل أمامهم.
   ورأى ان هذا المهرجان عمل تراكمي حيث تبنى كل دورة على إنجازات الدورة السابقة لتقديم فقرات فنية ورسائل تصل الى المجتمع وتحقق القوة المجتمعية الحقيقية من شباب واع وناضج يقدم تلك الرسائل بأفكار وقوالب فنية متنوعة.
   وقال ان جائزة هذه الدورة الكبرى تحمل اسم الفنان القدير سعد الفرج باعتباره أحد رواد الفن الكويتي وتعبر عن تقدير الشباب لحكمة الرواد باعتبارهم قدوة في جوانب العمل المسرحي وتعزيز الدور المجتمعي والمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة.
   وأوضح ان الدورة الحالية ستشهد مشاركات من خارج الكويت مما يعطي سمعة طيبة لهذا المهرجان منوها بمشاركة المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان بعروض مسرحية "خارج إطار المنافسة الشبابية".
   وقال ان الحائزين على المراكز الأول في مهرجان العام الماضي سيشاركون من جانبهم في مهرجان الاردن في هذا المجال دعما لهم من الهيئة ليكونوا "سفراء لنا في الخارج في الجانب المسرحي".
   من جانبه قال رئيس المهرجان المخرج عبدالله عبدالرسول في كلمته ان المهرجان دليل على تواجد الفنان المسرحي الشاب في واقع المسرح مؤكدا ان صناع المستقبل هم "الذين يخرجون من الحواضن الفنية والثقافية ومنها مهرجان أيام مسرح الشباب".
   وشدد عبدالرسول على ان ما يميز المهرجان ان لكل دورة هوية علمية من خلال شعارها الرسمي تعزيزا للجانب العلمي والفني المسرحي لدى الشباب لفتح افاق جديدة في كل عنصر من عناصر المسرح.
   وأوضح ان هذه الدورة التي تركز على أمر مهم جدا من مكونات العمل المسرحي وهي الرؤية عند المخرج المسرحي سوف تشهد مشاركة فرق (الجيل الواعي) و(المسرح الكويتي) و(المسرح العربي) و(جالبوت المسرحية) و(باك ستيج المسرحية) و(المعهد العالي للفنون المسرحية) وأخيرا (فرقة مسرح الشباب).
   وذكر ان عروض هذه الفرق ستكون ضمن التنافس مشيرا الى أربعة عروض اخرى خارج السباق الرسمي الى جانب مشاركة من نادي الكويت للكوميديا في ورشة مسرح الشباب.
   ولفت الى انه سيصاحب العروض المسرحية جلسات حوارية علمية ثقافية منها (رؤية المخرج من النص الى الفضاء المسرحي والمسرح الشبابي العربي) و(التجربة النقدية في الصحافة الكويتية) و(عناصر الرؤية عند المخرج المؤلف) و(الرؤية النقدية لأهم الملامح الاخراجية) و(السينوغرافيا والإخراج المسرحي).
   وافاد بان شخصية الرواد المكرمة ستكون الكاتب القدير عبدالعزيز السريع الذي سيتم تكريمه الى جانب عدد من الشخصيات من الكويت وسلطنة عمان ومصر تقديرا لدورهم الرائد في المسرح الكويتي.
   بدوره قال رئيس فرقة مسرح الشباب المخرج عبدالله البدر في كلمته ان المهرجان يقدم نوعية جيدة من الفنون لافتا الى انه تقدم لإدارة المهرجان 20 فرقة من القطاعين الحكومي والخاص وتم اختيار سبعة فرق فقط للمشاركة بناء على شروط وقواعد المشاركة.
   وأوضح البدر ان حفل الافتتاح سيشهد عرضا مسرحيا بعنوان (حين يسدل الستار) لفرقة مسرح الشباب من تأليف تغريد الداوود واخراج محمد الشطي ويشارك في البطولة الفنانة حنان المهدي والفنان مشاري المجيبل والفنان بدر البناي.
   ولفت الى ان هناك 13 جائزة ستقدم في حفل الختام منها الجائزة الكبرى لأفضل عمل مسرحي متكامل باسم الفنان القدير سعد الفرج.