روحاني لظريف: لا نوافق على الاستقالة


رفض الرئيس الإيراني، حسن روحاني، الأربعاء، استقالة وزير الخارجية محمد جواد ظريف، وفق ما ورد في الموقع الإلكتروني للحكومة.
 
وكتب روحاني في رسالة إلى ظريف "أعتقد أن استقالتك تتعارض مع مصالح البلاد ونحن لا نوافق عليها".
 
وكان وزير الخارجية الإيراني قد أعلن استقالته من منصبه، عبر منشور في تطبيق "إنستغرام" الاثنين.
 
ونشر ظريف، رسالة استقالته، قائلا: "أعتذر لكم عن كل أوجه القصور في السنوات الماضية خلال تولي منصب وزير الخارجية. أتوجه بالشكر للأمة الإيرانية والمسؤولين".
 
وقالت مصادر مقربة من الوزير إن الاستقالة جاءت احتجاجا على عدم إبلاغ ظريف بزيارة الرئيس السوري بشار الأسد إلى طهران، يوم الأحد.
 
والاثنين، وصف وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في تغريدة على "تويتر"، وزير الخارجية الإيراني المستقيل والرئيس الإيراني بأنهما "واجهتان لمافيا دينية فاسدة".
 
ويمثل الشرخ الحاصل في الإدارة الإيرانية إحدى تداعيات العقوبات الأميركية مع تزايد الغضب الشعبي ونزول مظاهرات حاشدة في جميع أنحاء البلاد تطالب بإسقاط نظام الملالي برمته، بعدما أدت سياساته إلى معاناة الشعب بسبب إهدار الثروات على حروب الوكالة في المنطقة وتطوير برامج نووية وصواريخ بالستية محظورة.