«هيئة الشباب»: حريصون على توعية الشباب بمخاطر الإشاعة


قال مدير عام الهيئة العامة للشباب عبدالرحمن المطيري ان الهيئة حريصة على توعية الشباب بمخاطر الإشاعة لتأثيرها السلبي على المجتمع واستقراره وامنه مؤكدا اهمية مواجهة هذه الآفة ووأدها مع بداية اطلاقها لحماية المجتمع.
 
واضاف المطيري في تصريح صحفي اليوم الاثنين عقب حضوره الحلقة النقاشية (الإشاعة والأمن المجتمعي) التي نظمها برنامج (مثمر) الوطني التابع للهيئة أن ما برز هذه الحلقة هي مشاركة طلبة المدارس المنتمين ل(واثق) كضيوف في الحلقة.
 
واكد في هذا الصدد حرص الهيئة على إقامة الملتقيات والحلقات والورش النقاشية الشبابية لتوفير مساحات لهم للتعبير عن آرائهم وتطلعاتهم لإتاحة الفرصة لهم للاستفادة من خبرات من سبقهم من الرواد "ما يمكنهم من المساهمة في تحقيق الريادة والتكامل للمجتمع".
 
ومن جانبه قال وكيل وزارة التربية المساعد للتنمية التربوية والأنشطة فيصل مقصيد في تصريح مماثل ان مشاركة الوزارة في هذه الأنشطة تنبع من إيمانها بتعزيز الشراكة مع كافة الجهات الراعية للشباب وفي مقدمتها الهيئة العامة للشباب لتوحيد الجهود في تنمية قدرات الشباب في المدارس.
 
وذكر مقصيد أن موضوع الحلقة يكتسب أهمية كبيرة في ظل انتشار مواقع التواصل الاجتماعي التي تسهم بانتشار هذه الإشاعات بسرعة داعيا إلى استثمار الجوانب الإيجابية في هذه المواقع لدحض هذه الإشاعة من خلال سرعة تفنيدها والرد عليها.
 
بدورها، ذكرت المدير التنفيذي برنامج (مثمر) الوطني رشا الفارس، ان هذه الحلقة تم أعدادها وتنفيذها بالكامل من قبل طلبة في اربع مدارس ثانوية في منطقة الجهراء التعليمية مشددة على حرص (مثمر) على تنمية الطاقات الشبابية وإبراز مواهبهم وقدراتهم.
 
وذكرت ان محاور الحلقة تطرقت الى مفهوم الإشاعة و دوافعها ثم اسباب الإشاعة وأثرها على الفرد والمجتمع إضافة إلى مناقشة افضل السبل لحماية المجتمع من آثارها السلبية وإيضاح الجانب القانوني لمطلقي ومروجي الاشاعة منوهة بالحضور المميز للطلبة ومشاركتهم الفعالة في الحلقة.
 
وشارك بالحلقة الدكتور أنور شعيب ممثلا عن الجانب الاكاديمي والنقيب فاطمة ابوالحسن من إدارة الشرطة المجتمعية بوزارة الداخلية واحمد الوهيدة من الميدان التربوي.
 
وتضمنت الحلقة عرض الافلام الفائزة بمسابقة الفيلم التوعوي لموضوع الحلقة كما تم عرض فقرة مدرسية (كن واعيا) إضافة إلى افتتاح المعرص الفني المصاحب لها.