النمسا تجدد التزامها بالاتفاق النووي مع إيران


جددت وزيرة خارجية النمسا كارين كنايسل اليوم التزام بلادها بالاتفاق النووي الموقع مع ايران في فيينا عام 2015. 
ونقلت وكالة الصحافة النمساوية عن كنايسل القول قبيل توجهها الى بروكسل لحضور اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الاوروبي ان الادارة الامريكية تمارس ضغوطا قوية على الشركات الغربية لمنعها من الاستثمار في ايران.
وأشارت إلى أن هذه الضغوط من شأنها ان تقوي "الفاعل الرئيسي في ايران الا وهو الصين حيث ستحل شركاتها محل الشركات الغربية التي ستضطر لمغادرة ايران ". 
وفيما يتعلق بمكافحة ما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) أكدت كارين كنايسل ان "البعد الاقليمي الارهابي لهذه الدولة المزعومة يمكن ان يهزم قريبا" الا انها عبرت في ذات الوقت عن خشيتها من استمرار الارهاب نفسه.
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد قرر في مايو الماضي الانسحاب من اتفاق مجموعة (5+1) التي تضم الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الامن إضافة إلى ألمانيا مع ايران وإعادة فرض العقوبات الاقتصادية على طهران.