إيطاليا: الركود يُسيطر على الاقتصاد رسمياًً

هذا المحتوى من : د ب أ

أظهرت بيانات نُشرت اليوم الخميس دخول الاقتصاد الإيطالي رسمياً في ركودٍ، بعد تراجع النمو في الناتج المحلي الإجمالي بـ0.2% في الربع الأخير من 2018 .
ويعني هذا أن البلاد في "ركود فني"، وهو الذي يحدث عندما ينكمش النمو لربعين متتاليين.
وكان النمو في الناتج المحلي لإيطاليا تراجع بـ0.1% في الربع الثالث من 2018.
ويعني ذلك أن إيطاليا، التي عانت بالفعل من ركود كبير بعد الأزمة المالية في 2008، هي الآن الاقتصاد العالمي الكبير الوحيد، والدولة الوحيدة في الاتحاد الأوروبي، التي تعود إلى الركود.
وكان رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي قال أمس الأربعاء، إنه يتوقع بيانات سلبية.
وأضاف في ميلانو أنه لا يتوقع أن تعافي الاقتصاد قبل نهاية الربع الثاني من 2019 .