«التأمل».. سلاح فعال لمحاربة التوتر النفسي


قالت مدربة التأمل الألمانية جين كيلسانغ ريبا إن التأمل يعد سلاحاً فعالاً لمحاربة التوتر النفسي والشعور بالاسترخاء، كما أنه يعتبر مفتاحاً لزيادة التركيز والانتباه.
وأضافت ريبا أن تمارين التنفس تعد أنسب أنواع التأمل بالنسبة للمبتدئين، موضحة أنه عند ممارسة هذه التمارين ينصب التركيز بأكمله على الشهيق والزفير. وأردفت المدربة أن تمارين اليقظة والانتباه تعد من طرق التأمل واسعة الانتشار، مؤكدة أن المواظبة على ممارستها تعزز الحضور الذهني وسرعة البديهة ورباطة الجأش.
كما ينطوي تدريب التحفيز الذاتي (Autogenic Training) على قدر كبير من التأمل، وخلال هذا التدريب يكرر المُمارس مجموعة من التصورات، التي تُحفز حالة الاسترخاء لديه.
ومن المهم عدم المبالغة عند ممارسة التأمل في البداية، حيث يكفي أن تستمر جلسة التأمل لمدة تتراوح بين 10 و15 دقيقة، كي لا يشعر المرء بأن التدريب شاق.