فضيحة غير مسبوقة لنجوم أرسنال


في فضيحة مدوية وغير مسبوقة، ظهر عدد من نجوم فريق أرسنال الإنجليزي في مقطع فيديو، يستنشقون أكسيد النيتروس، المشهور باسم "غاز الضحك"، خلال "حفلة شامبانيا" أقيمت في شهر أغسطس الماضي، قبل انطلاق الدوري الإنجليزي الممتاز.
ويظهر في الفيديو، الذي نشرته صحيفة "ذا صن" البريطانية بشكل حصري، وصورته كاميرا المراقبة، كل من ألكسندر لاكازيت (27 عاما) وماتيو غندوزي (19 عاما) ومسعود أوزيل (30 عاما) وبيير أوباميانغ (29 عاما)، وآخرون، محول مائدة ممتلئة بزجاجات شامبانيا وفودكا.
وكان اللاعبون يستنشقون، من بالونات، أكسيد النيتروس، المعروف بقدرته على تغيير الحالة المزاجية للإنسان، وذلك بالرغم من تحذير عدد من الخبراء والباحثين من مخاطره.
ويمكن رؤية أوزيل يسقط شبه فاقدا للوعي على الأريكة بعد استنشاقه الغاز، بينما يواصل الآخرون النفخ في البالونات، وهو ما يعد فضيحة غير مسبوقة في تاريخ فريق بحجم الأرسنال.
ووجدت دراسات عديدة أن استخدام غاز الضحك دون إشراف الطبيب أمر خطير للغاية، حيث يتسبب بنقص الأكسجين عند استنشاقه، فيقود ذلك إلى الاختناق وفقدان الوعي بسبب تدني مستويات الأكسجين في الدماغ.
وذكرت شاهدة أنها عاينت إدخال مجموعة من صناديق غاز الضحك إلى علبة ليلية في العاصمة البريطانية لندن، مشيرة إلى أن السهرة حضرها عدد من الفتيات، يناهز عددهن 70.
وقالت "ذا صن" إن ما أقدم عليه لاعبو أرسنال فعل متهور كان يمكن أن يودي بحياتهم، مشيرة إلى أن بيع غاز الضحك أمر مسموح به في بريطانيا للأشخاص البالغين.
ولم يخرج أرسنال على الفور بأي بيان بشأن الواقعة، فيما طالب مشجعو الفريق بفرض أقصى العقوبات على كل من يحاول تشويه سمعة النادي أو مخالفة مبادئه.