بعد «السخرية التونسية».. الأهلي يدافع عن مرتضى منصور


بعد تعرض رئيس نادي الزمالك، مرتضى منصور، لوابل من السخرية من جانب مذيع في قناة تونسية قبل اللقاء المرتقب، الجمعة، في إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا بين الأهلي المصري والترجي، قام أحد اللاعبين السابقين للمارد الأحمر بالرد بقوة.
 
وشن مدير الكرة السابق للأهلي، سيد عبدالحفيظ، هجوما شرسا على الإعلامي التونسي، الذي سخر وتهكم على رئيس الزمالك في أحد البرامج .
 
وهاجم عبد الحفيظ عبر شاشة قناة النادي الأهلي، التصرف الذي قام به أحد الإعلاميين التونسيين بعدما استضاف رئيس الزمالك في مداخلة هاتفية، وتجاوز معه باللهجة التونسية دون أن يدرك منصور ذلك.
 
وأضاف: "هناك بعض الزملكاوية يتمنون فوز الأهلي بأفريقيا وما حدث اليوم لا يليق، فرئيس الزمالك يمثل قلعة كبيرة في مصر. كلنا مصريون سواء كنا نشجع النادي الأهلي أو الزمالك لهذا لا نقبل أن يحدث هذا".
 
وتضامن عدد كبير من الإعلاميين المصريين مع رئيس الزمالك، إضافة لجماهير الكرة المصرية على مواقع التواصل الاجتماعي.
 
من جانبه، قدم رئيس جمعية الصحفيين الرياضيين التونسيين، عدنان بن مراد، اعتذارا رسميا لرئيس نادي الزمالك والشعب المصري عن التصرف، الذي وصفه بـ "الحقير" من قبل برنامج تونسي عندما قام باستضافة رئيس الزمالك وتطاول عليه دون أن يشعر باستخدامهم اللهجة التونسية.
 
وقام الممثل والمذيع التونسي، وسيم الحريصي، بإجراء مكالمة ساخرة مع منصور، واستغل عدم معرفته باللهجة التونسية واللغة الفرنسية من أجل توجيه عبارات ساخرة لرئيس نادي الزمالك.
 
وإثر ذلك، قام مرتضى منصور بالرد بقوة على المذيع التونسي، الذي سخر منه في البرنامج ووصفه بـ"لفظ خارج".