الفنان التشكيلي «محمود أشكناني» يعرض اخر أعماله الفنية في دبي


عرض الفنان التشكيلي الكويتي محمود اشكناني اليوم الاحد اخر أعماله الفنية في امارة دبي وذلك في معرضه الخاص تحت عنوان (نغمات الواني).
 
وشهد الافتتاح الذي تم في دار (سنيار) للفنون في مدينة دبي للتصميم حضور عدد من الفنانين التشكيليين الإماراتيين والعرب إضافة الى عدد من المهتمين بالفن التشكيلي.
 
وقال اشكناني في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان اعماله الفنية المعروضة في دار (سنيار) الإماراتية تشكل مجموعة من اللوحات التي تعكس اخر تجاربه الفنية بإدخال اللون الأحمر بدرجاته المختلفة.
 
واضاف ان ادخال اللون الأحمر يحتاج إلى تعامل خاص حيث ان اللون الاحمر يعتبر تحديا لأي فنان تشكيلي لانه من الألوان "الصعبة والقوية الاستخدام والحساسة" التي تؤثر اما سلبا او إيجابا في العمل ولذلك يجب تطويعه بالطريقة المناسبة. 
 
وعن شعار معرضه (نغمات الواني) أوضح ان اختيار هذا الشعار جاء بسبب مزج ألوان الاعمال التي قام بها مع نغمات موسيقية متعددة تسبح في خياله "بحيث اختار لكل لون ولكل حدث في اللوحة نغمة معينة يستطيع المتذوق للفن الاحساس بها من خلال تأمل اللوحات الفنية".
 
وبين أن الأعمال الفنية المعروضة تمثل افكارا تمر كأنها احلام يقظة "ولا يهدأ لي بال حتى اباشر القيام بتنفيذ ما يجول بخاطري من عناصر ورموز أحاول تجميعها وتوزيعها على أرضية التوال (الكانفاس)".
 
وذكر اشكناني انه يضطر احيانا الى عملية الحذف والاضافة حتى تستقر وتتضح رؤيته للعمل "وبعدها أضيف بصمتي الخاصة التي تحمل هويتي وهنا أشعر أنني حققت حلمي الذي يراودني".
 
وضم معرض الفنان اشكناني (نغمات الواني) 57 عملا متنوعا بين الفن التجريدي والانطباعي من مدارس فنية مختلفة يتقنها ويعتمد في تنفيذها على تقنيات ومواد وألوان تعكس مشاعره وأفكاره وسيرته في الحياة.
 
وانتسب الفنان التشكيلي الكويتي محمود أشكناني الى جمعيات تشكيلية عدة وروابط فنية إقليمية ودولية وحاز العديد من شهادات التقدير والجوائز من خلال مشاركته في المعارض الدولية باسبانيا والمجر وتركيا إضافة إلى معارضه الخاصة في الامارات وسلطنة عمان.
 
ويستمر معرض (نغمات الواني) المقام في دار (سنيار) للفنون حتى 24 نوفمبر الحالي في مدينة دبي للتصميم.