معاقبة نورمحمدوف ومغريغور بعد "معركة" لاس فيغاس


قررت اللجنة الرياضية بولاية نيفادا الأميركية معاقبة المقاتلين الروسي حبيب نورمحمدوف والإيرلندي كونور مغريغور بالإيقاف المؤقت حتى صدور قرار بشأنهما، بعد نزالهما الذي شهد أحداث شغب الأسبوع الماضي في لاس فيغاس.

وسيتم إيقاف المقاتلين لمدة 10 أيام، من 15 إلى 25 أكتوبر الجاري، بانتظار صدور القرار النهائي بشأنهما في 24 أكتوبر الجاري، وفقا لموقع "أي أس بي أن".

وقال الموقع إن نورمحمدوف لم يتقاضى حتى الآن المبلغ المخصص له من نزال الفنون القتالية المختلطة، الذي يصل إلى مليوني دولار، بينما تقاضى مغريغور مبلغ 3 ملايين دولار.

وشهد نزال المقاتل الروسي ونظيره والإيرلندي مشاهد دامية فور نهايته، بعدما خسر الأخيرة في مفاجأة ضخمة لعشاقه. حيث اعتقلت الشرطة الأميركية، 3 أفراد من فريق نورمحمدوف بعدما قفزوا إلى الحلبة وانهالوا باللكمات على مغريغور.

وفاز نورمحمدوف على المقاتل الإيرلندي الذي استسلم في الجولة الرابعة من النزال، الذي وصف بالنزال الأعظم.

وكان مغريغور قد تمت تبرأته من المشاركة في أعمال الشغب بعد النهاية النزال، ولكن الموقع أكد أنه قد يواجه عقوبات بعد ظهور صور له وهو يقوم بلكم أحد الأشخاص أثناء الفوضى التي جرت بعد النهاية.