«أصدقاء المطار».. مبادرة تبرز دور الشباب في العمل التطوعي


يحظى الشباب باهتمام كبير وأولوية بالغة في رؤية «كويت جديدة 2035» لأنهم العنصر الفاعل الأساسي لتنمية المجتمعات وريادتها نحو تحقيق مستقبل مزدهر ومستدام لدولة الكويت بحلول عام 2035.
وحثت «رؤية كويت 2035» في هذا الإطار على رعاية ودعم وتشجيع برامج العمل التطوعي ومنها مبادرة «أصدقاء المطار» التي تأتي بتنظيم من الإدارة العامة للطيران المدني بالتعاون مع كل من وزارة الدولة لشؤون الشباب والهيئة العامة للشباب. وقال المدير العام للطيران المدني المهندس يوسف الفوزان، إن ريادة الكويت في مجال العمل التطوعي ثابتة بتمسك أبنائها بهذه الثقافة، لاسيما أنها تعد مركزا للعمل الإنساني وأميرها قائدا للعمل الإنساني، مؤكدا أن الكويت ستبقى رائدة في هذا المجال.
ولفت الفوزان إلى أهمية تشجيع مثل هذه المبادرات التي تنمي روح البذل والعطاء لدى الشباب وتعبر عن تميزهم وحبهم للعمل التطوعي، انطلاقا من مفاهيم الروح الوطنية، مضيفا أن أهمية هذه المبادرة تكمن في إبراز الدور الريادي لدولة الكويت في مجال العمل التطوعي. ونوه بجهود الشباب المتطوعين الذين شاركوا في السنتين الماضية والحالية في تنظيم حركة السير في المطار انطلاقا من مفاهيم الروح الوطنية وتأكيدا لدورهم في المسؤولية الاجتماعية وتعزيزا لثقافة العمل التطوعي. من ناحيته، أكد مستشار رئيس الطيران المدني والمسؤول عن فريق التطوع في المطار فؤاد بوشهري، عزم الطيران المدني على إنشاء كيان جديد باسم «أصدقاء المطار» يتولى توفير المتطوعين طوال العام والإشراف على تدريبهم وتهيئتهم ليكونوا واجهة مطار الكويت الدولي الحضارية.