محكمة إسرائيلية تؤجل هدم قرية الخان الأحمر قرب القدس

هذا المحتوى من : رويترز

أجلت المحكمة العليا في إسرائيل اليوم الخميس لمدة شهر على الأقل إجراءات الهدم المزمع لقرية بدوية في الضفة الغربية المحتلة والذي أثار غضباً فلسطينياً وقلقاً دولياً.
 
وأصدرت المحكمة في الأسبوع الماضي أمراً في اللحظات الأخيرة بوقف هدم قرية الخان الأحمر بعد التماس سكانه،ا الذين قالوا إن السلطات الإسرائيلية تجاهلت مطالبهم بالحصول على تراخيص بناء.
 
ورفضت السلطات الإسرائيلية في ردها في وقت سابق هذا الأسبوع، تلك الدفوع ووصفتها بأنها زائفة ومحاولة لمنع الهدم، وفي قرارها اليوم استدعت المحكمة الطرفين إلى جلسة تعقد بحلول 15 أغسطس(آب) المقبل، ما يعني فعلياً تعليق الهدم.
 
ويقيم نحو 180 بدوياً في القرية المبنية من الصفيح والخشب ويعملون في رعي الأغنام، وتقع القرية خارج القدس بين مستوطنتين إسرائيليتين، وتقول إسرائيل إنها تخطط لنقل السكان إلى منطقة تبعد نحو 12 كيلومتراً قرب قرية أبو ديس الفلسطينية.
 
والموقع الجديد مجاور لمكب نفايات، ويقول مدافعون عن حقوق الإنسان إن نقل السكان قسراً، انتهاك للقانون الدولي الذي يسري على الأرض المحتلة، ويعتبر معظم الدول المستوطنات التي بنتها إسرائيل في الضفة الغربية غير شرعية، وهو ما ترفضه.