تقرير: 2908 براميل متفجرة ألقاها النظام السوري.. منذ بداية 2018


وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، 2908 براميل متفجرة ألقاها طيران النظام المروحي في النصف الأول من عام 2018، منها 427 ألقاها في يونيو(حزيران).
وذكر التقرير، أن "قوات الحلف السوري الروسي شنَت حملة عسكرية شرسة على محافظة درعا منذ منتصف يونيو(حزيران)، شهدت إثرها المحافظة النصيب الأكبر من البراميل المتفجرة -413 برميلاً متفجراً-، التي ألقاها طيران النظام خلال هذا الشهر"، حسب الشبكة السورية.
وأوضح أن "المحافظة شهدت في الثلث الأخير من يونيو(حزيران) أول إلقاء للبراميل المتفجرة منذ يوليو(تموز) 2017، وحسب التقرير فقد أدت هذه الحملة العسكرية إلى سيطرة قوات الأسد على العديد من المناطق في محافظة درعا".
وقدم التقرير إحصائية تتحدث عن إلقاء النظام السوري ما لا يقل عن 2908 براميل متفجرة في النصف الأول من عام 2018، كانت الحصيلة الأكبر منها في مارس(آذار) المنصرم ثم أبريل(نيسان).
وتسببت البراميل المتفجرة في النِصف الأول من عام 2018 في مقتل 169 مدنياً، بينهم 44 طفلاً، و52 امرأة. كما شكل عدد منها اعتداءً على مراكز حيوية مدنية، فقد سجل التقرير ما لا يقل عن 32 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية.
وحسب التقرير، فقد استخدم النظام سلاح البراميل المتفجرة المحملة بغازات سامة في النصف الأول من عام 2018 في أربع هجمات: أولاها على مدينة سراقب بمحافظة إدلب في 4 فبراير(شباط)، والثانية على بلدة حمورية في الغوطة الشرقية بريف دمشق في 5 مارس(آذار)، والهجومان الأخيران كانا في مدينة دوما في الغوطة الشرقية بريف دمشق في 7 أبريل(نيسان).