الاحتفالات بالأعياد الوطنية تعم السفارات الكويتية في أنحاء العالم


احتفلت مندوبية دولة الكويت لدى الأمم المتحدة في جنيف وسفاراتها لدى منغوليا وبنين والبوسنة والهرسك بالعيد الوطني ال57 والذكرى ال27 للتحرير والذكرى ال12 لتولي سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح مقاليد الحكم وذلك بحضور كوكبة من المسؤولين والدبلوماسيين العرب والاجانب.
ففي جنيف تقدم مندوب دولة الكويت الدائم لدى الامم المتحدة والمنظمات الدولية الاخرى السفير جمال الغنيم في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) بأسمى التهاني والتبريكات لمقام سمو البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح بمناسبة الأعياد الوطنية الغالية والكويت ترفل بالعزة والرفعة.
وأضاف أن حرص رئيس مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان السفير فيوسلاف سوك على المشاركة في احتفال المندوبية "يعكس تقدير المجلس لمكانة الكويت على الصعيدين الدبلوماسي والإنساني".
وبين السفير الغنيم ان "هذا الحرص يأتي تقديرا لدور دولة الكويت في الامم المتحدة وحضورها المتميز في منظماتها على اختلاف انواعها وحرصها على مراعاة المعايير الاممية بما يتوافق مع مكانتها الاقليمية والدولية المتميزة".
كما استقبل السفير الغنيم مستشار الامين العام للأمم المتحدة للشؤون الانسانية رشيد خليلوف الذي اشاد بدور دولة الكويت "في دعم العمل الانساني سواء عبر منظمات الامم المتحدة او المنظمات الدولية الاخرى ذات الصلة ما انعكس بالتغلب على الكثير من الازمات الانسانية الناجمة عن الصراعات والكوارث".
وفي منغوليا أقامت سفارة دولة الكويت حفل استقبال بأحد الفنادق وسط العاصمة أولان باتر حضره عدد من المسؤولين في الحكومة وأعضاء البرلمان وعلى رأسهم وزيرة الصحة دافاجانتسان سارانغيريل.
وفي كلمته خلال الحفل رفع سفير دولة الكويت لدى منغوليا خالد الفضلي أسمى آيات التهاني والتبريكات الى مقام سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح وحكومة دولة الكويت وشعبها متمنيا مواصلة مسيرة العطاء والنماء.
وأشاد السفير الفضلي بمستوى العلاقات الثنائية المتطورة بين دولة الكويت ومنغوليا في جميع المجالات مستشهدا بتصويت منغوليا لصالح عضوية دولة الكويت غير الدائمة في مجلس الأمن.
وأكد ان المشاريع التنموية التي نفذها الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية في منغوليا كان لها بالغ الأثر في دعم البنية التحتية وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.
وأشار السفير الفضلي الى عدد من المشروعات التي نفذها الصندوق الكويتي في منغوليا كمحطة الكهرباء والمركز الوطني لعلاج الحروق الذي تم توقيع عقد تمويله على هامش أعمال اللجنة الحكومية المشتركة بالكويت في مايو الماضي بالإضافة الى مشروع (فريج الكويت) الاسكاني الذي افتتح في سبتمبر الماضي بتبرع من مجلس الوزراء الكويتي لإيواء العائلات التي فقدت منازلها جراء الفيضان العارم الذي ضرب محافظة بيان أولغي الواقعة في غرب منغوليا.
وفي بنين اقام سفير دولة الكويت لدى جمهورية بنين الدكتور فيصل المسيليم حفل استقبال حضره عدد من الوزراء على راسهم ممثل الحكومة وزير العدل جوزف جوغبينو وأعضاء السلك الدبلوماسي واعلاميون ورجال اعمال.
وذكرت سفارة دولة الكويت في بنين في بيان أن السفير المسيليم أعرب في كلمة عن بالغ سروره واعتزازه بالاحتفال بهذه المناسبة الوطنية العزيزة على القلوب رافعا أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام سمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وسمو ولي عهده الأمين الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح والى الحكومة الرشيدة والعشب الكويتي الأصيل.
كما أعرب السفير المسيليم عن اعتزازه وامتنانه لكبار المسؤولين في بنين على مشاطرة الكويت احتفالاتها الوطنية ما يؤكد عمق العلاقات التي تربط البلدين مشيدا بما تشهده تلك العلاقات من نمو وازدهار برعاية القيادة الحكيمة في كلا البلدين.
وذكر البيان ان الحفل ضم معرضا للصور عن الكويت وكتبا كما عرضت فيه أفلام وثائقية جسدت عراقة الكويت (مركز العمل الإنساني) وجهود قائد العمل الإنساني حضرة صاحب السمو امير البلاد.
كما احتفلت سفارة دولة الكويت لدى البوسنة والهرسك بالأعياد الوطنية بمشاركة حشد من المدعوين في مقدمتهم رئيس مجلس النواب شفيق جعفروفيتش ورئيس مجلس الشعوب صفوت سوفتيتش ووزير الشؤون المدنية في مجلس الوزراء عادل عثمانوفيتش بالإضافة إلى رؤساء البعثات الدبلوماسية ومجموعة من رجال الأعمال والشخصيات الثقافية والاعلامية.
وألقى سفير دولة الكويت لدى البوسنة والهرسك ناصر المطيري كلمة بهذه المناسبة تقدم فيها بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح والى الحكومة الرشيدة والشعب الكويتي الكريم.
واستعرض المطيري احدث محطات العطاء لدولة الكويت في ظل القيادة الرشيدة لسمو أمير البلاد كما أشاد بالعلاقات الكويتية - البوسنية معبرا عن شكره للبوسنة والهرسك والدول الصديقة لتصويتهم لصالح حصول دولة الكويت على مقعد غير دائم في مجلس الامن الدولي.
كما أكد استمرار العمل المشترك من أجل تطوير هذه العلاقات في مختلف المجالات.