استمرار البحث عن الغواصة الأرجنتينية.. بعد شهرين من فقدانها


أعلنت البحرية الأرجنتينية أن عمليات البحث في المحيط الأطلسي عن غواصتها المفقودة منذ شهرين تتواصل على الرغم من عدم العثور على أي خيط يدل الى مكان وجودها أو ينبئ بمصير طاقمها المؤلف من 44 بحارا اعتبروا في عداد الأموات.
وقال المتحدث باسم البحرية إنريكي بالبي خلال مؤتمر صحافي في بوينوس آيرس أن السفينة الروسية "يانتار" المتخصصة بسبر أعماق المحيطات كان يفترض أن توقف مساهمتها في أعمال البحث عن الغواصة العسكرية سان خوان، لكنها تلقت أمرا من موسكو بالاستمرار في مهمتها.
وأضاف "ما من مهلة نهائية فيما يتعلق بعمليات البحث".
وأوضح بالبي أنه إذا لم يتم العثور على الغواصة عند انتهاء مهمة "يانتار"، السفينة الأكثر تطورا في مجال سبر أعماق المحيطات والمزوّدة بغواصة صغيرة قادرة على الغوص لعمق 6 آلاف متر، فإن بوينوس آيرس تعتزم الاستعانة بخدمات شركة خاصة في هذا المجال بسبب افتقارها إلى التكنولوجيا اللازمة.
وأضاف أن عمليات البحث التي يشارك فيها بحارة أرجنتينيون وأجانب لم تأت بأي نتيجة على الرغم من أنها شملت التحقق من 54 موقعا رصدت فيها أجسام تشبه الغواصة المفقودة.
وقال "للأسف لم نتمكن من معرفة ما الذي جرى. هناك فرضيات عدة ولا يمكننا تفضيل أي منها على الأخرى طالما أننا لم نعثر على الغواصة ونكشف على بدنها".
وفقدت الغواصة في المحيط الاطلسي في 15 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 وأكدت البحرية الأرجنتينية أنها قطعت الأمل في العثور على ناجين لكنها ستواصل البحث إلى أن تعثر عليها.