سفيرنا ببكين: محادثات الوزير الروضان بالصين.. جوهرية


قال سفير دولة الكويت لدى الصين الشعبية سميح حيات أمس ان محادثات وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الشباب بالوكالة خالد الروضان والوفد المرافق له في الصين تميزت ب»الجوهرية والاستراتيجية» بين البلدين.
وأضاف حيات في تصريح لـ(كونا) ان نتائج الزيارة التي تعد الأولى لمسؤول كويتي رفيع بعد الزيارة الرسمية التي قام بها نائب رئيس مجلس الدولة الصيني تشانغ قاولي للبلاد في اواخر اغسطس الماضي جاءت مثمرة اذ ستسهم في خدمة العلاقات المتميزة القائمة.
وذكر ان الاجتماعات التي أجراها الروضان خلال الزيارة اكدت عمق العلاقات الثنائية والإرادة المشتركة لقيادتي البلدين الصديقين بتعزيز الشراكة الاستراتيجية «الاستثنائية» خدمة لمصالح البلدين والحكومتين والشعبين الصديقين. واوضح ان الروضان اجرى محادثات مع نظيره الصيني وكبار المسؤولين ورؤساء غرف التجارة والصناعة ورؤساء مجالس الشركات العملاقة الصينية في مختلف المجالات.
وأكد حيات ان المستوى الممتاز للعلاقات القائمة بين البلدين سيزداد قوة في المرحلة المقبلة خاصة فيما يتعلق بتفعيل 40 اتفاقية ومذكرة تفاهم موقعة بين الكويت والصين.
وغادر وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الشباب بالوكالة خالد الروضان والوفد المرافق له الصين في ختام زيارة شملت العاصمة بكين ومدن (نينغيشيا) و(شنغهاي) و(هونجو).
وكان في وداعه على ارض المطار سفير دولة الكويت لدى جمهورية الصين الشعبية سميح جوهر حيات والسكرتير الثاني ثامر الخرينج ورئيس مكتب الهيئة العامة للاستثمار عبدالرزاق البعيجان.