خبيرة التجميل حنان دشتي في حوار مع "الكويتية": المــرأة الكــــويتـــيـة أصبح التجميل عالمها


حنان دشتي ، سيدة كويتية لها مكانتها الاجتماعية وشخصيتها المتميزة التي أوصلتها إلى الناس وجعلتها تحتل مكانا في عالم التجميل والتصوير علي المستوي المحلي والخليجي ، وذلك بعد أن انتشرت شهرتها وحققت نجاحا ملموسة في المهرجانات والمتقلبات التي تقام بالكويت والخليج. 
 
حنان ، عشقت التصوير منذ طفولتها ، وعاشت تحلم وتتمني أن تصبح خبيرة تجميل معروفة علي المستوي العربي والعالمي ، اتجهت حنان إلى عالم المعرفة والانفتاح بداية من دراسة عالم الصحافة والإعلام حتى تستطيع أن تفتح لنفسها طريقا علميا وعمليا وتدخل في مناطق غير معروفه ، وقد تحقق لها ما أرادت وحصلت علي بكالوريوس الإعلام بتفوق ، ومع هذا النجاح والتفوق بدأت تتطلع إلى ما هو أكبر فواصلت دراستها الأكاديمية في « فن التصوير» وذلك من خلال دراستها في فرنسا لأصول فن التصوير الفوتوغرافي ، وبعد أن حققت الحلم وانتهت من دراسة التصوير واصلت تحقيق الحلم وقامت بدراسة « فن التجميل» في معاهد التجميل في فرنسا .
 ● سألتها : ماذا عن البداية ، والمشوار ؟ 
ـ لقد كان فن الرسم وكل ما يتعلق بالتجميل والتزيين هوايتي في طفولتي ولم أتوقع يوما من الأيام أن أعمل خبيرة تجميل، ولكن مع الوقت ترسخت لديّ الفكرة، وبدأ الحلم يكبر. وحرصت على توطيد هذه الهواية بشهادة دراسية.
- في الآونة الأخيرة ظهر الكثير من خبيرات التجميل الكويتيات ، هل هذه الظاهرة صحية؟
ـ هي ظاهرة جيدة وأتمنى أن يزداد عددهن وأن تكون هناك منافسة شريفة.
- من التي تستحق لقب خبيرة تجميل؟
ـ خبيرة التجميل هي التي يدفعها إحساسها لجعل الوجه يبدو جذابا، وليست التي تضع الألوان على الوجه وكأنها ترسم .
 
التجميل حرفة
● هل يجب أن تخضع خبيرة التجميل لأكثر من دورة في هذا المجال؟
ـ ليس ضروريا لأن التجميل حرفة وفن، فإذا لم يوجد الحب لن توجد الموهبة، ولكن الأفضل أن تخضع خبيرة التجميل لدورات حتى تكون على علم بمختلف أنواع البشرة وكيفية التعامل معها، مع أنها سوف تكتسب الخبرة من خلال الممارسة والتجربة .  
 
● كيف تنظرين إلى الفتاة الكويتية ومتابعتها لعالم الموضة ؟
ـ الفتاة الكويتية ليست كالسابق، خاصة بعد انفتاح الفضائيات وعلى ذلك أصبح ذوقها صعبا ولا يستهان به، ولهذا نتسابق مع الموضة وصراعاتها وكل جديد يتواكب مع الكويتية التي أصبح التجميل عالمها.
 
إرضاء الزبونة
● هل تخضع خبيرة التجميل لرغبة الزبونة ؟
ـ طبعا، يجب أن تخضع خبيرة التجميل لرغبة الزبونة ، ولكن بعد أن توضح وجهة نظرها، ومن جانبي فأنا أسعى أن أضع لمساتي أولا، وبعدها تقرر الزبونة ، إذا لم يعجبها ، أزيل الماكياج كله  ، وأخضع لما تريده ، لأن إرضاء الزبونة غايتي . 
 
●  كيف تتصرفين عندما تجدين طلب الزبونة لا يتناسب وبشرتها وفستانها وقد يظهرها بطريقة بشعة ؟
ـ كما ذكرت،  أحاول بشتى الطرق أن أبرزها بأفضل شكل وأجمل وجه حرصا على اسمي، لذلك أكون حريصة على اختيار الألوان المناسبة لبشرتها وفستانها .
 
العروسة والمكياج 
● هل يختلف مكياج العروسة عن مكياج السهرة ؟ 
- بكل تأكيد يختلف بحيث تكون العروسة متميزة عن الآخرين وذلك باستخدام كريمات خاصة للعروس ، وكما أن رسمة عيونها تكون أقوي من حيث تدرجات الألوان والرموش والكمل ، كما تدخل في بشرتها لمسات مضئية وتبرز حمرتها بتدرجات الألوان واللمعان التي تعطي العروس رونقا خاصا . 
 
● ما الألوان المطلوبة دائما ؟ 
- أكثر الألوان المطلوبة تكون حسب ألوان مسكة العروس مثل : الوردي ، المشمشي ، والبرتقالي ** وغيرها 
 
* هل تدخلين في لون الفونرييشن المطلوب أم يكون أم يتوقف ذلك حسب رغبة الزبون ؟ 
- بعض العرائس يطلبون ألوان فونريشن معينة لكن لابد من المناقشة وإدخال اللمسة الخاصة التي تليق ببشرتها * 
 
● هل هناك نظام خاص بعناية البشرة قبل موعد الزفاف ؟ 
- بكل تأكيد يجب أن يتم العناية ببشرة العروس قبل موعد الزفاف بحوالي ( ثلاثة أسابيع ) من العروس وذلك بفحص بشرة العروس وتفتيحها وتقديم العناية الفائقة من كريمات وماسكات وذلك لترطيب البشرة وتغذيتها .   
 
ألوان ومساحيق
● ما ألوان مساحيق التجميل المستخدمة لكل من ذوات البشرة البيضاء والسمراء؟
ـ على حسب الطلب وما يتناسب مع المناسبة، إلى جانب لون الفستان مع البشرة، فالبشرة البيضاء لا تستخدم المساحيق الفاتحة، ولكن استخدم لها لونا طبيعيا، كذلك السمراء لا تستخدم مسحوقا افتح أو أغمق حتى تظهر بصورة طبيعية معقولة * 
 
المناسبات الكبيرة
● هل تهتمين بصورة مباشرة بتسريحة الفتاة ؟
ـ بالطبع، لأن التسريحة تبرز الماكياج، والماكياج بدوره يبرز التسريحة .
 
*  كيف تفضلين ماكياج المناسبة العادية وأعياد الميلاد أو المناسبات الكبيرة كالخطوبة والعرس ؟
ـ دائما أحرص على أن يكون لكل مناسبة ماكياج يتميز ببريق خاص، فأغلبية خبيرات التجميل يستخدمن طريقة واحدة للماكياج في كل المناسبات، وهذا ما تمله الزبونة بينما الوضع عندي مختلف لأن كل مناسبة لها ذوق معين ولمسة خاصة، فالماكياج ليس ذوقا واحدا، إنما أذواق متعددة حسب اللون والشكل والمناسبة. لذلك احرص على اختيار صيحات غريبة لكل مناسبة ما عدا العرس، فالمتعارف عليه أن العروس يجب أن تكون ملكة الحفل، لذلك نحرص على أن تكون متميزة في ليلة العمر .
 
● إلي أي مدى يؤثر وضع الماكياج صباح كل يوم على البشرة بالنسبة إلي الموظفات ؟
ـ معروف أن الكويتية تتسابق مع الموضة ، خاصة الموظفات ، فيحرصن على أن يظهرن بالصورة المناسبة . 
ومعروف أيضا أن المناخ عندنا في الكويت متقلب في الشتاء والصيف ، وصيفنا حار جدا، ولدينا العديد من البشرات الحساسة، ويفضل الابتعاد عن الشمس بقدر المستطاع، لذلك أنصح باستخدام الكريمات الطبية وكريمات الحماية من الشمس، ويفضل وضع الماكياج الخفيف في الفترة الصباحية ، وغسله مباشرة بعد انتهاء الدوام ووضع التونك لتنشيط خلايا البشرة وإنعاشها، ويمكن بعد ذلك وضع الماكياج المناسب، سواء كان صارخا أو عاديا، ولكن مع الحرص على ألا يبقى على الوجه فترة طويلة، لأنه يرهق البشرة ويغلق المسامان، وبالتالي يسبب ترسبات يمكن أن تظهر على شكل بثور أو بقع صغيرة في مدة قصيرة * 
 
مميزات معينة
●  ما مدى أهمية وضع كريم الحماية ، وهل يؤثر نوعه وجودته في البشرة؟
ـ بالطبع الماركة ضرورية، وتدوم منتجاتها لأنها مزودة ببعض المركبات التي تحافظ على البشرة من أي أضرار، وكل ماركة لها مميزات معينة، آما من حيث التأثير السلبي فلا توجد أضرار لأنه إذا لم ينفع الكريم فلن يضر .
 
أضرار جانبية 
● ما الأضرار الجانبية التي قد تنتج عن تكاسل الفتيات وعدم إزالة الماكياج قبل النوم؟
 
ـ كما أن الإنسان يرتاح في آخر النهار، أيضا البشرة تحتاج ان ترتاح، ومن الضروري تنظيفها قبل النوم حتى تتنفس .