"بيتك": توزيع 17 % أرباحا نقدية و10 % أسهم منحة عن 2016


أقرت الجمعية العمومية لبيت التمويل الكويتي (بيتك) اليوم الاثنين توزيع أرباح نقدية بنسبة 17 في المئة عن السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2016 وإصدار أسهم منحة بنسبة 10 في المئة من رأس المال المدفوع.

وقال رئيس مجلس ادارة (بيتك) حمد المرزوق في كلمة خلال اجتماع الجمعية العمومية إن أرباح المساهمين ارتفعت خلال 2016 إلى 2ر165 مليون دينار (نحو 544 مليون دولار امريكي) بنسبة نمو قدرها 3ر13 في المئة مقارنة بالعام 2015 لافتا إلى أن (بيتك) حقق تقدما فيما يتعلق بمعدل العائد على حقوق المساهمين.

وبين أن المؤشرات المالية الرئيسية للمجموعة واصلت قفزاتها التصاعدية من خلال تعزيز الربحية ورفع معدل كفاية رأس المال ليصل إلى 88ر17 في المئة وهو أعلى من المعدلات المطلوبة من الجهات الرقابية البالغة 15 في المئة.

وأشار إلى التزام (بيتك) بمعايير (بازل) ومعدلات سيولة ثابتة وهو ما أهله للتعامل مع تحديات وتقلبات الأسواق والمتطلبات الرقابية المستقبلية والمتوقعة.

وأفاد بأن (بيتك) استطاع في مجال إدارة الأصول تعزيز أرباح الاستثمارات بعد جهود استمرت على مدار ثلاثة أعوام من خلال شركة (بيتك كابيتال) وإعادة هيكلة الاستثمارات وتحسين جودة الاصول مما أدى إلى تحسين معدلات كفاية رأس المال.

وأضاف "استطعنا تحقيق نجاح واضح في قيادة الحصة السوقية للبنوك الإسلامية من خلال تمويل بعض المشروعات العملاقة في الكويت ومنها المشاركة في برنامج إصدارات الدين العام الذي تمثل قيمته 700 مليون دينار (نحو ملياري دولار امريكي)".

وذكر أن (بيتك) مول مشروع الوقود البيئي لشركة البترول الوطنية الكويتية مبينا ان حصة البنوك الإسلامية بقيادة (بيتك) تبلغ نحو 490 مليون دينار كانت حصة المجموعة منها نحو 275 مليون دينار (نحو 907 ملايين دولار امريكي).

وعن بيت التمويل الكويتي - تركيا (بيتك -تركيا) قال المرزوق إنه نجح في إصدار أكبر صفقة صكوك إجارة للقطاع الخاص على مستوى السوق التركي بقيمة 300 مليون ليرة.

وأضاف أن (بيتك-تركيا) أصدر أيضا صكوكا لتعزيز وضعه الرأسمالي بقيمة 350 مليون دولار أمريكي (الشريحة الثانية) وتبلغ مدتها 10 سنوات بعائد نسبته 9ر7 في المئة.

وحول المشاركة المجتمعية ل(بيتك) ذكر المرزوق أنه قام في عام 2016 بتوسيع برامجه للمشاركة في المجتمع المحلي حيث قدم إلى بيت الزكاة 5ر7 مليون دينار كويتي (نحو 23 مليون دولار امريكي) مساهمة منه.

وأشار إلى أن (بيتك) ساهم وشارك في العديد من الأنشطة التي تهدف إلى تنمية المجتمع في المجالات التعليمية والصحية إضافة إلى الاهتمام بالبيئة ودعم المبادرات الشبابية وغيرها من القطاعات الحيوية.

من جانبه قال الرئيس التنفيذي ل(بيتك) مازن الناهض خلال الجمعية العمومية إن التكامل المتميز بين وظائف المجموعة كالرقابة المالية والتدقيق وتكنولوجيا المعلومات وإدارة المخاطر والموارد البشرية ساهم في إنجاح خطة الإدارة لترشيد النفقات.

وأوضح الناهض أن اجمالي المصروفات التشغيلية للبنك انخفض للعام الثاني على التوالي بمبلغ 5ر35 مليون دينار بنسبة 11 في المئة عن العام 2015.

وأشار الى أن 61 في المئة من صافي أرباح المجموعة جاء من الكيانات القائمة في الكويت في حين بلغت مساهمات الكيانات المتواجدة في الخارج 39 في المئة مبينا أن الايرادات التشغيلية من الأعمال المصرفية تشكل جانبا رئيسيا في الميزانية.

وأفاد بأن محفظة تمويل الشركات حققت نموا بنسبة 5ر17 في المئة بقيمة إجمالية قدرها 293 مليون دينار لافتا إلى أن حجمها كان يقدر بقيمة 966ر1 مليار دينار في نهاية عام 2016.

وذكر أنه على المستوى المحلي رتب (بيتك) العديد من الصفقات الكبيرة لتمويل مشروعات البنية التحتية ومنها المشاركة في إعادة تمويل صفقة استحواذ مجمعة لصالح شركة (إيكويت) للبتروكيماويات بقيمة إجمالية تصل إلى خمسة مليارات دولار أمريكي.