محمد بن سلمان يتوجه إلى أميركا لإجراء محادثات مع ترامب


ذكر الديوان الملكي السعودي في بيان أن "ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان غادر المملكة اليوم متوجهاً إلى الولايات المتحدة في زيارة من المقرر أن تشمل محادثات مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب"، وذلك وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء الرسمية "واس".
 
وسيكون ذلك أول لقاء بين نجل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، الذي يقود خطة إصلاح اقتصادي سعودية والرئيس الأمريكي منذ تولي ترامب السلطة في يناير الماضي.
 
وقال البيان إن "الأمير محمد الذي يشغل أيضاً منصب وزير الدفاع "من المتوقع أن يبحث تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين ومناقشة القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك"، خلال محادثاته مع ترامب والمسؤولين الأمريكيين الآخرين. وأضافت دون الخوض في التفاصيل أن زيارة العمل ستبدأ الخميس.
 
وعاهل السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، موجود حالياً في اليابان في إطار جولة آسيوية تستغرق شهراً لبناء علاقات مع أسرع مستوردي النفط السعودي نمواً في العالم ولتعزيز الفرص الاستثمارية، ومنها بيع حصة في شركة النفط السعودية العملاقة أرامكو.
 
وجاء في بيان للبيت الأبيض أن ترامب تحدث هاتفياً مع الملك سلمان بعد قليل من توليه السلطة في يناير(كانون الثاني)، واتفقا على دعم إقامة مناطق آمنة في سوريا واليمن.
 
وذكرت الوكالة السعودية، أن "ولي ولي العهد التقى قبل أن يغادر إلى الولايات المتحدة بالرئيس التنفيذي لسيتي غروب مايكل كوربات في الرياض أمس الأحد لبحث الفرص الاستثمارية في المملكة وعلى مستوى العالم".