هولندا: زيارة وزيرة الأسرة التركية.. «غير مسؤولة»


وصفت الحكومة الهولندية زيارة وزيرة تركية إلى البلاد، بهدف إقناع المواطنين الأتراك في هولندا بالتصويت لصالح التعديلات الدستورية في الاستفتاء الذي من المقرر أن تجريه تركيا، بأنها "غير مسؤولة"، وذلك وفقاً لما ذكرته وكالة فرانس برس.
 
وفي بيان صدر في وقت مبكر من اليوم، أشارت حكومة رئيس الوزراء مارك روتا، إلى أنه "تم إخطار وزيرة الأسرة والسياسات الاجتماعية التركية فاطمة بتول صيان قايا، في وقت سابق، بأن مشاركتها في التجمع الانتخابي المخطط له في القنصلية التركية "غير مرغوب فيها".
 
ووفقاً للبيان الذي نشرته محطة "إن.أو.إس" الهولندية، إنه على الرغم من الإخطار سافرت الوزيرة إلى هولندا. وطلب منها مغادرة البلاد بعد ساعات من المفاوضات خارج مقر القنصلية التركية.
 
وقال عمدة روتردام أحمد أبو طالب، في مؤتمر صحفي، صباح اليوم إن "السلطات الهولندية أعلنت أن الوزيرة التركية "أجنبية غير مرغوب فيها".