سموه شمل برعايته وحضوره حفل توزيع شهادات الخريجين للعام (2015-2016)

الدكتوراه الفخرية لسمو الأمير


❞ وزير التربية:  منح صاحب السمو الدكتوراه الفخرية اعتزازا بدوره الإنساني وقيادته الحكيمة
❞ آن لهذا الجيل أن يكمل المسيرة ويتحمل المسؤولية الملقاة على عاتقه
❞ الأنصاري: جهود صاحب السمو الدؤوبة جعلت الكويت مركزاً إنسانياً عالمياً
❞ لسمو الأمير دور بارز في الحياة الكويتية والإسلامية والدولية
تحت رعاية وحضور صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد أقيم صباح أمس، حفل توزيع شهادات الإجازة الجامعية والدراسات العليا على خريجي جامعة الكويت للعام الدراسي (2015 – 2016) وذلك على مسرح المغفور له الشيخ عبدالله الجابر الصباح بمنطقة الشويخ.
 
موكب سموه
هذا ووصل موكب سموه إلى مكان الحفل حيث استقبل بكل حفاوة وترحيب من قبل وزير التربية ووزير التعليم العالي الرئيس الأعلى للجامعة الدكتور محمد الفارس، ومدير جامعة الكويت الدكتور حسين الأنصاري، وكبار المسؤولين بالجامعة.
 
وشهد حفل التخرج سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم والشيخ جابر العبدالله الجابر الصباح والشيخ فيصل السعود وسمو الشيخ ناصر المحمد وسمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء والنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ محمد الخالد ونائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ خالد الجراح والوزراء وكبار المسؤولين بالدولة وكبار القادة بالجيش والشرطة والحرس الوطني وجمع غفير من أهالي الطلبة الخريجين والمواطنين.
 
الدكتوراه الفخرية
كما جرت مراسم منح الدكتوراه الفخرية لصاحب السمو أمير البلاد من جامعة الكويت تقديرا واعتزازا لقيادته الحكيمة ودوره البارز والمؤثر في الحياة الكويتية والعربية والإسلامية والدولية وعلى جميع المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والانسانية وعرفانا لما بذله سموه من جهود عظيمة على الصعيد الانساني والعالمي مما جعل دولة الكويت مركزا انسانيا عالميا وتوجت هيئة الامم المتحدة سموه بلقب قائد للعمل الانساني.
 
بداية الحفل
وبدأ الحفل بالسلام الوطني وتلاوة آيات من القرآن الكريم ثم ألقى وزير التربية ووزير التعليم العالي الرئيس الأعلى للجامعة الدكتور محمد الفارس كلمة هذا نصها: «بسم الله الرحمن الرحيم حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ولي العهد حفظه الله سعادة السيد مرزوق علي الغانم رئيس مجلس الامة الموقر سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء الموقر أصحاب المعالي والسعادة أعضاء هيئة التدريس وأولياء أمور الخريجين أبنائي وبناتي الخريجين والخريجات الحضور الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إن جامعة الكويت التي تتشرف اليوم يا صاحب السمو برعايتكم الكريمة لحفل الخريجين المتفوقين في كلياتها المختلفة لتزهو بهذا الشرف العظيم الذي عودتم عليه أبناءكم المتفوقين كل عام لتكونوا بينهم وإن هذا الشرف ليتعاظم هذا العام لتزامنه مع الاحتفالات الوطنية والممثلة بالاحتفال بالعيد الوطني للاستقلال وبعيد التحرير وانتصار الكويت على الغازي المعتدي وبالاحتفال يتولى سموكم مقاليد الحكم وتزامنه كذلك مع احتفال جامعة الكويت باليوبيل الذهبي وذكرى مرور خمسين عاما على إنشاء هذه الجامعة الفتية وبهذه المناسبة فيشرفنا أن نتقدم بخالص التهنئة لصاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير البلاد حفظه الله ورعاه ولسمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ولي العهد ولسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء حفظهما الله ورعاهما وللزميلات وللزملاء الأفاضل أساتذة جامعة الكويت ولطلابها وطالباتها ولخريجي وخريجات الجامعة وللشعب الكويتي الكريم.
 
مناسبة عزيزة
إنها مناسبة عزيزة نستذكر فيها المراحل التي مرت على الجامعة وما قام به الأخوة الأفاضل السابقون من عمل جبار لإنشاء الجامعة يحدوهم في ذلك النية الصالحة والعمل الوطني الخالص وقد تخرج من جامعة الكويت أعداد كبيرة من أبناء وطننا العزيز تبوأ بعضهم المناصب العليا في الدولة كما تخرج منها أعداد كبيرة من أبناء الخليج العربي حصدوا ثمار تخرجهم بتدرجهم في الوظائف حتى ارتقوا إلى القيادات العليا للهرم الإداري ببلادهم من الوزراء والمدراء ولم يقتصر ذلك على الكويت والخليج العربي بل استفاد أبناء الوطن العربي من الدراسة في جامعة الكويت كذلك.
 
لقد تحمل الجيل الماضي من أبناء وطننا مسئولية قيام الدولة الحديثة بانشاء هيكلها الإداري والتنظيمي والمالي والسياسي وسيلتهم في ذلك الإخلاص لوطنهم وصدق نواياهم وآن لهذا الجيل أن يكمل المسيرة بتحمل المسئولية الملقاة على عاتقه.
 
يا صاحب السمو: إن حضوركم الكريم بين أبنائكم المتفوقين من طلبة الجامعة كل عام لهو دليل على حرص سموكم على شباب هذا الوطن واعتزازكم به باعتباره ذخيره لبلدنا.
 
التطور التكنولوجي
يا صاحب السمو: نحن نعيش في عالم متسارع الخطى في ظل التطور التكنولوجي والعلمي الهائل الذي يعيشسه العالم اليوم إن وتيرة هذا التسارع أصبحت مذهلة مما يصعب على بعض الدول اللحاق بهذا التطور وعلينا في دولة الكويت أن نعي ذلك وأن نضع في الحسبان أن هذا العالم المتسارع في الإبداع والتميز لن ينتظر اللحاق به مما يفرض على كل الجهات المختصة في بلدنا كل في مجال عمله أن يبذل الجهد للتعبير والاصلاح والابتكار بعد أن أصبح ذلك من ضرورات المجتمعات المتحضرة وهذا ما نريد أن نوجه له نظر شبابنا الذي نفتخر بهم وبانجازاتهم.
 
يا صاحب السمو: إن تقدم الدول يقاس باهتمامها بالتعليم وبما تقدمه له من دعم حيث تحرص على تخصيص نسبة عالية من ميزانياتها للتعليم باعتبار أبنائها هم الإستثمار الحقيقي لهذه الدول وما نرجوه أن نحذو حذو هذه الدول مع الحرص على أن يكون ما يصرف من ميزانية التعليم في مكانه الصحيح والمناسب ووقف الهدر في ثروة الوطن العزيز. 
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته».
 
تكريم العلم
بعدها ألقى مدير جامعة الكويت الأستاذ الدكتور حسين أحمد الأنصاري كلمة بهذه المناسبة هذا نصها: «بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ولي العهد حفظه الله معالي السيد مرزوق علي الغانم رئيس مجلس الأمة الموقر أصحاب السمو والمعالي الشيوخ الموقرين سموالشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء الموقر معالي الوزراء المحترمين الضيوف الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حضرة صاحب السمو يسعدني باسم الأسرة الجامعية أن أرحب بسموك أجمل ترحيب في رحاب جامعة الكويت وأن أتقدم بجزيل الشكر وعظيم الامتنان لسموكم على حضوركم ورعايتكم السامية لهذا الحفل الذي يأتي حرصا من سموكم على تشجيع وتكريم العلم والعلماء وهو حدث نعتز به وحافز لنا لبذل المزيد من العطاء ونسأل الله العلي القدير أن يمتعكم دوما بموفور الصحة والعافية كما يسعدني الترحيب بجميع ضيوف الجامعة الكرام في هذ اليوم المبارك باذن الله تعالى والذي نحتفل فيه بعدة مناسبات وهي: الاحتفال بتكريم كوكبة جديدة من خريجي جامعة الكويت المتفوقين ومستحقي درجتي الماجستير والدكتوراه للعام الجامعي 2015 / 2016 والمناسبة الثانية هي الاحتفال باليوبيل الذهبي لجامعة الكويت والمناسبة الثالثة والتي نتوج بها احتفال هذا اليوم التاريخي الأغر هي تشرف جامعة الكويت بإهداء سموكم حفظكم الله ورعاكم الدكتوراه الفخرية لما حققتموه من إنجازات ودور بارز ومؤثر في الحياة الكويتية والإسلامية والدولية على جميع المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والإنسانية وبما بذلتموه من جهود دؤوبة على الصعيد الإنساني مما جعل الكويت مركزا إنسانيا عالميا وتسمية سموكم قائدا للعمل الانساني.
 
رعاية تامة 
وقد حظيت الجامعة بالدعم والرعاية التامة من الدولة على مر العقود فكان لذلك أثر كبير في نموها وتقدمها وتطورها وأصبحت واحدة من الجامعات ذات السمعة الطيبه والعلاقات العلمية والثقافية الواسعة.
 
ويسعدني بهذه المناسبة العزيزة وهي مرور خمسين عاما على إنشاء الجامعة أن أتقدم بخالص التهاني والتبريكات والشكر والعرفان إلى جميع الأجيال الذين تعاقبوا على الجامعة والذين ساهموا بكل تفاني وإخلاص من الأخوة والأخوات الكرام وزراء التربية والتعليم العالي ومدراء الجامعة والأمناء العامين والقياديين ومنسوبي الجامعة السابقين والى الزملاء والزميلات أعضاء هيئة التدريس والهيئة الأكاديمية المساندة وموظفي الجامعة وخريجيها وطلبتها وإلى كل من ساهم بدعم مسيرة الجامعة من المؤسسات والهيئات والأفراد سواء من انتقل إلى رحمة الله تعالى أو من يشاركوننا في هذا الاحتفال الحضور أو من يتابعوننا من خلال البث المباشر فلكم جميعا كل الشكر والقدير والعرفان سائلين الله العلي القدير أن يجزي الجميع خير الجزاء.
 
حضرة صاحب السمو: استأذن سموكم لتوجيه كلمة إلى أبنائنا الخريجين وبناتنا الخريجات ان تشرفكم اليوم بهذا التكريم الأبوي الذي خصكم به صاحب السمو أمير البلاد الوالد القائد لهو أرفع وسام تزدان به صدوركم وأنتم مقبلون على حياتكم العملية فهنيئا لكم ولذويكم نجاحكم وتفوقكم ونرجو أن تكونو على قدر المسئولية وحجم الأمانة التي يحملكم اياها وطن قدم ويقدم الكثير لأبنائه ونوصيكم بالمحافظة على وطنكم الغالي وتعزيز لحمته والحرص على قيم الصدق والإخلاص والبذل والعطاء الذي جبل عليها أهل الكويت فربطت بين قلوبهم وجمعتهم أسرة واحدة.
أسماء المكرمين
وفيما يلي أسماء السادة المكرمين الرواد الأوائل ممن تركوا بصمة واضحة في تشييد وإرساء دعامة التعليم العالي في دولة الكويت: 
1 - الأستاذ الدكتور عبدالفتاح إسماعيل مدير جامعة الكويت من 1966 - 1972
 2 - الأستاذ الدكتور عبدالعزيز كامل مدير جامعة الكويت من 1972 - 1973
 3 - الأستاذ الدكتور عبدالوهاب البرلسي مدير جامعة الكويت من 1974 - 1976
4 - الأستاذ الدكتور حسن الإبراهيم مدير جامعة الكويت من 1976 - 1980
 5 - الأستاذ الدكتور عبدالرزاق العدواني مدير جامعة الكويت من 1980 - 1985
 6 - الأستاذ الدكتور عبدالمحسن العبدالرزاق مدير جامعة الكويت من 1985 - 1989
 7 - الأستاذ الدكتور شعيب عبدالله الشعيب مدير جامعة الكويت من 1989 - 1993
 8 - الأستاذ الدكتور فايزة محمد الخرافي مدير جامعة الكويت من 1993 - 2002
 9 - الأستاذ الدكتور نادر عبدالله الجلال مدير جامعة الكويت من 2002 - 2006
 10 - الأستاذ الدكتور عبدالله الفهيد مدير جامعة الكويت من 2006 - 2010
 11 - الأستاذ الدكتور عبداللطيف أحمد البدر مدير جامعة الكويت من 2011 - 2015
 12 - السيد أنور عبدالله النوري أمين عام جامعة الكويت من 1966 - 1978 
13 - الدكتور عبدالله مبارك الرفاعي أمين عام جامعة الكويت من 1978 - 1986 14 - الدكتور حسين علي المحمود أمين عام جامعة الكويت من 1986 - 1991 15 - الدكتور خالد محمد السعد أمين عام جامعة الكويت من 1991 - 1995 16 - الأستاذ الدكتور سعد جاسم الهاشل أمين عام جامعة الكويت من 1995 - 1999 17 - الدكتور عصام سعد الربيعان أمين عام جامعة الكويت من 2003 - 2007 18 - الدكتور أنور خليفة اليتامى أمين عام جامعة الكويت من 2007 - 2011 19 - الأستاذ الدكتور نبيل عيسى اللوغاني أمين عام جامعة الكويت من 2013 - 2015 20 - الدكتور محمد عبداللطيف الفارس أمين عام جامعة الكويت من فبراير - ديسمبر 2016.
21 - الدكتور سليمان الشطي من خريجي الدفعة الأولى وألقى كلمة الخريجين في حفل تخرج الدفعة الاولى من خريجي جامعة الكويت 22 - الأستاذ الدكتور مبارك العبيدي أول معيد كويتي بالجامعة 1966 وأول عضو هيئة تدريس كويتي بالجامعة 1970 وأول عميد كويتي وعضو مجلس الجامعة من 1972 - 1974 وأول أستاذ كويتي بكلية العلوم بجامعة الكويت 1981.