بالصور| اكتشاف قارة ضخمة تحت نيوزيلاندا


حقق العلماء اكتشافًا مثيرًا بالعثور على قارة ضخمة في قاع المحيط الأطلسي تحت نيوزيلاندا، تبلغ مساحتها نحو 1.9 مليون ميل مربع (5 ملايين كلم مربع) أي أكثر من 18 ضعف مساحة نيوزيلاندا البالغة حوالي 268,000 الف كلم مربع.

وأطلق العلماء على القارة الجديدة اسم “زيلانديا”، مشيرين إلى أن حوالي 94% منها مغمور تحت الماء، وأنها كانت قبل 100 مليون سنة قارة فوق الماء قبل أن تنفصل وتنغمر.

وأشار علماء من معهد أبحاث “جي أن اس” الحكومي النيوزليندي ومؤسسات بحثية أمريكية، إلى أن الاكتشاف هو في غاية الأهمية وليس مجرد اسم في لائحة القارات.

وقال بيان للعلماء نشر في مجلة العلوم الجيولوجية الأميركية :” إنه من المدهش أن تبقى هذه القارة مغمورة بالمياه طيلة هذه المدة دون أن تتكسر أو تتحطم”.

من جانبه، قال نيك مورتيمر أحد المشاركين في البحث :”إن العلماء من نيوزيلاندا والولايات المتحدة أمضوا نحو 20 عامًا في البحث قبل أن يعلنوا عن القارة الجديدة”.

وأضاف : ” لو استطعنا وقف الأمواج في المحيط فسيكون بمقدور الجميع رؤية هذه القارة الضخمة بجبالها وأرضها وتضاريسها”.

وشدد مورتيمر على ضرورة اعتماد “زيلانديا” كقارة جديدة في العالم وإدخالها في جميع الخرائط الجديدة وتدريسها في المدارس والجامعات.

وأضاف :”في الحقيقة أن هذا الاكتشاف هو مثير جدًا لأننا نتكلم عن قارة بأكملها، والتي نأمل أن تصبح جزءًا لا يتجزأ من الكرة الأرضية”.
 
 
 

 

الوساطة
بكل بساطة
رسالة إلى وزير التربية.. مع التحية