محمد بن سلمان: لن نتفاوض مع إيران في ظل إصرارها على انتهاك سيادة الدول الأخرى والانخراط في الإرهاب


أكد ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أن إيران تمثل العلل الرئيسية الثلاث في المنطقة، والمتمثلة في "الأيديولوجيات العابرة للحدود" و"حالة عدم الاستقرار" و"الإرهاب".
 
وخلال حوار مع مجلة "الفورين أفيرز"، شدد الأمير محمد بن سلمان على أنه لا توجد أي فرصة للتفاوض مع السلطة في إيران في ظل إصرارها على تصدير أيديولوجيتها الإقصائية، والانخراط في الإرهاب، وانتهاك سيادة الدول الأخرى.
 
كما اعتبر ولي ولي العهد أن المملكة ستكون خاسرة إذا أقدمت على التعاون دون أن تقوم طهران بتغيير نهجها.
 
إلى ذلك، أكد الأمير محمد بن سلمان حول مواجهة تنظيم داعش وغيره من التنظيمات المتطرفة، أن هزيمة هذه التنظيمات ممكنة في نهاية المطاف، في ظل وجود دول قوية في المنطقة مثل السعودية ومصر والأردن وتركيا.
 
وفيما يتعلق بقانون جاستا، قال الأمير محمد بن سلمان إن لديه ثقة في قدرة المسؤولين والمشرعين الأميركيين على التوصل إلى حل عقلاني بشأن هذا القانون.
 
كما أعرب عن أمله في استئناف الحوار الاستراتيجي بين البلدين، والذي توقف خلال سنوات إدارة الرئيس أوباما لأسباب لا تزال غير واضحة.