إيطاليا تعلن انتهاء العمل على طريق سريع استغرق بناؤه 54 عاماً


من المقرر أن تدشن إيطاليا اليوم الخميس طريقاً سريعاً يمتد عبر إقليم كالابريا بجنوب البلاد، وذلك بعد مرور 54 عاماً من بدء بنائه.

وكان رئيس الوزراء ماتيو رينزي حدد موعد تدشين المشروع منذ عشرة أشهر، حيث جعل الوفاء بالمهلة النهائية لتدشين الطريق مسألة كرامة وطنية. ومع ذلك يتشكك الكثيرون حول ما إذا كان المشروع أصبح جاهزاً.

ووصفت الهيئة العامة للطرق السريعة "ايه ان ايه اس" طريق ساليرنو-ريجيو كالابريا، الذي يبلغ طوله 443 كيلومتراً، بالمعجزة الهندسية، حيث يضم 190 نفقاً و 480 جسراً يمرون عبر التضاريس الجبلية.

وكان من المقرر استكمال المشروع بحلول 1972 .

وتم افتتاحه بالكامل أمام حركة المرور عام 1974، ما عدا قطاع يمتد لمسافة كيلومتر واحد، تضرر بسبب انهيار أرضي وظل يشهد اختاقاً مرورياً حتى 2014. وتطلبت القطاعات الأخرى تطويراً جذرياً خلال الأعوام الماضية.

ومن المقرر بدء مراسم تدشين الطريق في الرابعة ونصف مساء بالتوقيت المحلي (1530 بتوقيت غرينتش).

وقال مسؤولو النقابات العمالية إن العمل في الطريق لن ينتهى تماماً قبل 2018 . لكن متحدثة باسم الهيئة العامة للطرق السريعة أكدت أن العمل انتهى، وأن العمل المقرر خلال الأشهر المقبلة مجرد صيانة دورية.