تعرّف على طلاقات المشاهير خلال 2016


شكلت السنة التي تستعد للرحيل المحطة الأخيرة في العلاقة الزوجية للكثير من مشاهير الفن عبر العالم، فانفصل بعضهم بهدوء ودون تغطية إعلامية كبيرة، بينما أثار آخرون زوبعة من الأخبار لم تهدأ تماما حتى اليوم، وعلى رأسهم براد بيت وانجلينا جولي.

انجلينا جولي وبراد بيت

شكل طلاق النجمين براد بيت وانجلينا جولي المفاجأة رغم كل التكهنات التي سبقته، كما صاحبته تغطية إعلامية مكثفة وبعدة لغات، خصوصًا أن سبب انفصال الزوجين الأشهر في هوليوود ما يزال غير واضح.

فبعد علاقة عاطفية دامت 10 سنوات، لم يستمر الزواج أكثر من سنتين، وراجت بعض الشائعات حول علاقة بين “براد” والنجمة الفرنسية “ماريون غوتيار” نفتها بقوة هي وصديقها، فيما تحدثت مصادر أخرى عن تعلق “انجلينا” بثري عربي، وورد موضوع إفراط الزوج في تناول الكحول وتعنيف أبنائه، وكذا الطموح السياسي المتزايد للزوجة.

أما الطرفين الرئيسيين فالتزما الصمت، ولم نعد نسمع سوى أخبار نزاعهما حول الأطفال، وعددهم 6 ثلاثة منهم بالتبني.

جوني ديب وآمبر هيرد

لم يكن طلاق جوني ديب (53 عاما) وامبر هيرد (30 عاما) بالمثير للاستغراب، فإلى جانب فارق السن، كانت الصحافة تثير باستمرار الميول الجنسي المزدوج للزوجة، وما يثيره من غيرة لدى الزوج، خصوصا علاقتها الغريبة مع صديقتها المصورة المثلية “إيو تيليت رايت”.

إلى أن ظهرت صور آمبر هيرد وعلى وجهها علامات الضرب، وقدمت شكوى ضد “ديب” مطالبة بالطلاق وبمبلغ ضخم من المال، فالتمت عائلة النجم حوله مع عدد كبير من الصحفيين لنفي تهمة العنف عنه واتهام الممثلة الشابة بالاستغلال المادي.

لكن الانتصار كان من نصيبها في الأخير، حيث التزمت الصمت إلى أن أدلت للمحكمة بفيديو صورته لزوجها داخل منزلهما وهو في حالة هيجان، واضطر دفاعه إلى التفاوض معها وعرض مبلغ 7ملايين دولار، صرحت أنها ستتبرع به كاملا للأنشطة الخيرية، لكنها لم تحصل عليه حد اليوم ويسعى طليقها إلى التملص من التزامه.

مشاهير آخرون ضحايا الطلاق

وإضافة إلى الطلاقين الأشهر لهذه السنة، انفصل فنانون آخرون مثل كايسي افليك (شقيق بين افليك) “صيف فينيكس”، والممثلة روز ماكجوان، وخبير المؤثرات الصوتية “ديفي ديتيل”، و”درو باريمور” والمستشار الفني “ويل كوبلمان”، والممثلة “جيني سليت” والكاتب “دين فلايشر كامب”، كما أعلنت الإعلامية “شارون اوزبورن” زوجة مغني الروك البريطاني “اوزي اوزبورن” انفصالها عنه بعد 33 عامًا من الزواج بسبب الخيانة، لكن هذه الأسماء لم تحض بنفس التغطية الإعلامية القوية.

وبدأت الشائعات تطارد مجموعة أخرى من الأزواج المشاهير مع نهاية 2016 وتتكهن بطلاقهم، لعل أبرزهم جورج كلوني وأمل علم الدين، وكذا كيم كارديشيان وكيني ويست.

طلاقات في الوسط الفني العربي

بعض النجوم العرب أيضا أعلنوا نهاية علاقتهم الزوجية هذا العام، فوصلت قضية النجم المصري حسين فهمي مع طليقته المليارديرة السعودية رنا القصيبي إلى محاكم الأسرة رغم اتفاقهما على الطلاق، حيث قررت مطالبته بالنفقة، بعدما تقدمت بشكوى ضده تتهمه فيها بطردها من منزلها ورمي متعلقاتها في الشارع.

وبعد 15 عاما من الزواج، تم الطلاق بين الممثلة مروة عبد المنعم والمخرج حسام الشاذلي، الذي أعلن الخبر على صفحته بفيسبوك: “بهدوء شديد، وباحترام متبادل، تم الطلاق بيني وبين الفنانة مروة عبد المنعم، متمنيًا لها كل السعادة والنجاح والتوفيق في حياتها القادمة”.

كما انفصلت المغنية “ساندي” عن زوجها المنتج حسام بدران، بعد 8 سنوات من الزواج بسبب خلافات مادية حسب تصريحات ساندي.

أما النجمة السورية كندا علوش فيمكن تصنيفها هذا العام في خانة المطلقين والمتزوجين، حيث انفصلت عن زوجها السابق الكاتب والسيناريست السوري فارس الذهبي في بداية 2016، وارتبطت بالممثل المصري عمرو يوسف في نهايتها.