"الصحة العالمية" تحذر من تأثيرات الأمراض غير السارية على الحوامل


حذرت منظمة الصحة العالمية اليوم الاثنين من تأثيرات الامراض غير السارية (المعدية) على النسوة الحوامل التي قد يكون من بينها وفاة الأم.
 
وقالت المنظمة في دراسة اعدها باحثون من الولايات المتحدة والمكسيك ان مرضي ارتفاع نسبة السكر في الجسم من النوع الثاني وارتفاع ضغط الدم يمكن ان يكونا من الاسباب غير المباشرة لوفيات الحوامل.
 
واشارت الدراسة الى احتمال تأخر التقدم في تحسين صحة الامهات حديثات الولادة في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل بسبب ارتفاع نسبة وفيات النساء بسبب ظروف تتعلق بالحمل والولادة والمخاطر الناجمة عن الامراض غير المعدية.
 
وذكرت ان أكثر من ربع وفيات الأمهات في تلك الدول يتعلق بأمراض مثل السمنة المفرطة او ارتفاع نسبة السكر وضغط الدم والقلب موضحة ان هذه الامراض قد تتواصل تداعياتها الى ما بعد الولادة لاسيما اذا تلازمت مع وجود امراض طفيلية مثل فيروس نقص المناعة المكتسبة والسل والتهاب الكبد والانفلونزا والملاريا.
 
كما وجدت الدراسة علاقة مباشرة بين المستوى المعيشي وانتشار الفقر وبين معدلات المصابات بتلك الامراض غير السارية (المعدية) وعدد حالات الوفاة بسبب العادات الغذائية السيئة وغياب الوعي الصحي.
 
وشددت الدراسة على ضرورة التركيز في برامج صحة الأم على تعزيز سبل الرعاية التوليدية الطارئة ونشر الوعي الصحي بين النسوة الحوامل للوقاية من مضاعفات الامراض غير المعدية مشيرة الى دعم كل من منظمة الامم المتحدة للطفولة (يونيسف) وصندوق الامم المتحدة للسكان والبنك الدولي.