فكرة الشيخة أمثال الأحمد

عبدالله القعود أوبريت «كلنا كويتيون» أفكار جديدة ومختلفة


سيقام على مسرح قصر بيان اليوم أوبريت «كلنا كويتيون»، ويجري العمل على قدم وساق تحت إشراف أمين عام سر اللجنة الدائمة، وأعضاء اللجنة العليا للاحتفال بالأعياد والمناسبات الوطنية، الشيخة أمثال الأحمد الصباح، وسيقام تحت رعاية وحضور صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد.
 
وبتفاصيل أكثر عن الأوبريت تحدث المشرف العام على موسيقى الأوبريت الملحن عبدالله القعود، قائلاً: أوبريت «كلنا كويتيون» فكرة الشيخة أمثال الأحمد، التي تبذل جهوداً كبيرة لإنجاح هذا الأوبريت، ويتضمن 14 لوحة غنائية، وتشارك فيه مجموعة مميزة من الشعراء والملحنين، مثل عبداللطيف البناي، وساهر، وأحمد الشرقاوي، ومنصور الواوان، ومعي من الملحنين أحمد الحمدان، وفهد الناصر، وفهد الحداد الذي يشارك بالغناء أيضاً مع عدد من المطربين الشباب، مثل ناصر الرغيب، وعبدالله طارق، وعبدالعزيز أحمد، وجاسم بهبهاني، بالإضافة لعدد من الطلاب والطالبات، وقام بعمل التوزيع الموسيقي للأوبريت ربيع الصيداوي.
 
وأشار القعود قائلاً اعتدنا كل عام أن نقدم موسيقى ملحمية، ولكن هذا العام الأمر مختلف كونه يصادف الاحتفال بأكثر من مناسبة، منها مرور عشر سنوات على تولي صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الصباح مقاليد الحكم، والاحتفال بمرور 55 عاما على ذكرى الاستقلال، ومرور 25 عاما على ذكرى تحرير البلاد.
 
وجسدنا في الأوبريت بعض الأفكار التي تناسب هذه المناسبات العزيزة على قلوبنا وعلى قلب كل كويتي، من خلال تقديمنا أفكارا جديدة ومختلفة، وبداية الأوبريت أيضاً ستكون مختلفة، وساعدنا في ذلك شركة «كوندور» المسؤولة عن تنفيذ الأوبريت، الذين قدموا أيضاً أفكارا جديدة تتماشى مع هذه المناسبات، وأضاف: إن شاء الله يكون الأوبريت عند حسن ظن الجميع به.
 
وعن اختيار المطربين لأوبريت هذا العام، قال: نحن نحرص كل عام أن نعطي الفرصة للمطربين الشباب، بما يتلاءم مع الفكرة التي وضعتها الشيخة أمثال الأحمد، وفي الختام قال القعود: تم تنفيذ موسيقى الاوبريت بين الكويت وتركيا ومصر.